راية » »
سر المعبد
الثلاثاء 19/02/2013 - 10:21 صباحاً

بقلم: رامي مهداوي

ولدي العزيز خطاب...
شعرت منذ قراءة أولى صفحات كتاب "سر المعبد" للمحامي المنشق عن الإخوان المسلمين ثروت الخرباني، بأني فى أجواء شبيهة بعالم رواية "شيفرة دافنشي". سوف لن أتحدث لك عن الكيان الغامض المسمى بالإخوان المسلمين، ولا عن سيد قطب أو حسن البنا، ولن أجيبك  على سؤال: على من تقع مسؤولية تأليه تنظيم الإخوان باعتبارهم أصحاب رسالة سماوية كونية؟ وهل قام الإخوان بتنفيذ النظرية الميكافيلية "الغاية تبرر الوسيلة" مهما تلوثت هذه الوسيلة بالكذب والخداع والنفاق وتغليب المصالح الفئوية، واستخدام الدين لأغراض سياسية.
سؤالي لك: هل علينا دائماً البحث عن الحقيقة؟ أم نكتفي بما يقوله الكاهن، الإمام، المدرب، المدير، لماذا لا نستطيع نبش المعبد... المؤسسة... الشركة؟ هل نستطيع التعرف على أسرار المعبد بعد أن تتعرف على الكهنة من قريب؟ هل تستطيع أن تتخيل بأن يكون الشرطي حرامي والملاك شيطان والصادق كذاب "ما أقسي أن يكون الواعظ لصا وأن يكون الكذاب داعية".
وأنت في المعبد لك الحق بالتفكير، وإحذر بأن يمنعك العيب والحرام والعادات والتقاليد من التفكير والبحث، وإحذر بأن تكفر من لا يفكر كيفما تفكر!! "جماعة تريد أن تصلح السياسة بالدين فأفسدت دينها بالسياسة'' اختلف في المعبد... المدرسة... الجامعة، اثبت للعالم بأنك تمتلك الحقيقة، لكن ما الحقيقة؟ هل النور له معنى في النهار كما للظلام معنى في الليل؟ وهل معنى النور في الظلام مختلف؟
والأخطر من كل ذلك أن يكون العبد له مراتب في المعبد يحددها عبد مثلك مثله "الكهنة الكبار"، مما يخلق درجات العضوية ونظام داخلي وربما يحكم عليك بما لا يرضي الله، وكأن المعبد... الحزب... الجمعية لهم وحدهم أو تم توريثها لهم، يمنع الجدل والمناقشة والاستفسار، وإن تم اعتراضك على نقطة ما أو تمتلك وجهة نظر مختلفة، سيكون ملاك الموت سيد الموقف."مأساة أن يكون قرارك وفكرك مرهونا عند آخرين يملكون إرغامك علي الصمت وإرغامك علي الكلام..بئس العبودية التي جعلت بعضنا مسوخا مشوهة".
ربما علينا جميعاً استخدام العقل في حل وتركيب معادلات الواقع بما نريده من المعبد، وأن نبتعد عن الشعارات والعاطفة دون أدنى اهتمام بالمحتوى والمضمون، علينا عدم وضع عقلنا فى الأذن فنتأثر بما يُقال، علينا أن نهتم بما يتم على أرض الواقع و بعقلانية. 
كل منّا له معبده الخاص، نمضي الى معابدنا حاملين أحلامنا وثقافتنا  المزروعة بالخوف من الحاضر أو المجهول، فنقوم بقراءة تعاويذ وربما قراءات كتبت بلغة نجهلها لا نفهمها ولا نؤمن بها، وربما نحمل معنا ما ورثناه من قيود فرضت علينا أو فرضناها على أنفسنا بإسم التحرر من الخوف. لكن لنتذكر بأن لكل معبد باب دخلنا منه نستطيع الخروج منه إن تمردنا على ما يخيفنا.


من برأيك المسئول المباشر عن تفاقم أزمة الكهرباء في غزة؟
0
0
0

المشاركة تنتهي بتاريخ 21/01/2017
إستطلاعات سابقة
بقلم: أكرم عطا الله
بقلم: مكرم محمد أحمد
بقلم: د. وحيد عبدالمجيد
بقلم: خير الله خير الله
حدث في مثل هذا اليوم

رام الله- رايـة:


1852 - المملكة المتحدة تعترف باستقلال مستعمرات البوير في ترانسفال بجنوب أفريقيا.
1885 - القوات البريطانية تهزم دراويش المهدي في معركة أبو طليح بعد خسائر فادحة منعتها عن هدفها الرئيسي وهو نجدة الجنرال تشارلز جورج غوردون في الخرطوم.
1903 - زلزال في جزر أندريانوف بألاسكا بقوة 7.0 على مقياس ريختر.
1917 - الولايات المتحدة تدفع 25 مليون دولار للدنمارك مقابل التنازل عن الجزر العذراء في البحر الكاريبي.
1929 - تتويج حبيب الله غازي ملكًا على أفغانستان.
1941 - قوات الكومينتانغ تفتح النار على القوات الشيوعية بأمر من شيانج كاي شيك مستأنفة الحرب الأهلية الصينية.
1946 - انعقاد أول جلسة لمجلس الأمن الدولي.
1947 - انضمام الصرب إلى جمهورية يوغوسلافيا.
1962 -انعقاد أول مؤتمر قمة عربي في القاهرة.
1986 - الزعيم الليبي معمر القذافي يصدر أوامر بوقف الهجوم الإعلامي على مصر.
1991 - بداية عملية عاصفة الصحراء في حرب الخليج الثانية وذلك لتحرير الكويت من الغزو العراقي.
1994 - زلزال في نورثريدج بكاليفورنيا بقوة 6.7 على مقياس ريختر يؤدي إلى وفاة ستون شخصاً وإصابة أكثر من 7000 وتشرد 20000 شخص.
1996 - قبول التشيك عضوًا في الاتحاد الأوروبي.
2009 -منتخب عُمان يفوز بكأس بطولة الخليج لكرة القدم التاسعة عشر والمقامة في سلطنة عمان لأول مرة في تاريخه وذلك بعد فوزه على المنتخب السعودي بركلات الترجيح.
2010 - أعمال شغب بين جماعات مسلمة وأخرى مسيحية في جوس بنيجيريا أدت إلى مقتل ما لا يقل عن 200 شخص.
2011 -
الإعلان عن تشكيل الحكومة التونسية الجديدة والتي يرأسها محمد الغنوشي ويشارك بها زعماء من المعارضة وذلك بعد أيام من الإطاحة بالرئيس زين العابدين بن علي.
المدعي العام المحكمة الدولية الخاصة بلبنان دانيال بلمار يسلم قاضي الاجراءات التمهيدية في المحكمة القرار الاتهامي بشأن اغتيال رئيس الوزراء السابق رفيق الحريري.
محشش اجا عقد عمل فى الكويت! يوم السفر قاعد فى المطار! فالمذيع الداخلي بيقول: "على ركاب الرحلة 770 المتوجهة الى الكويت التواجد بصالة الدخول"، "النداء الاخير لركاب الرحله 770 المتوجهة ...
ضيف الراية
استضاف برنامج ضيف الراية الباحث والمقتني للتراث الفلسطيني، جورج الأعمى، البالغ من العمر 35 عاما ، وعلى الرغم من صغر سنه مقارنة بباحثين في مجالات ال ...