الجمعة 29/08/2014 - 11:02 صباحاً - بتوقيت القدس المحتلة


سورية: جبهة النصرة تتبنى الهجوم على مبنى وزارة الداخلية في دمشق
الخميس 13/12/2012 - 09:17 مساءً

رام الله-شبكة راية الإعلامية:

تبنت جبهة النصرة الاسلامية المتطرفة على حسابها على موقع تويتر الالكتروني الخميس الهجوم على وزارة الداخلية الذي اودى الاربعاء بحياة تسعة اشخاص هم نائب وثمانية عسكريين واصابة وزير الداخلية بجروح مع اكثر من عشرين غيره، بحسب المرصد السوري لحقوق الانسان.
وقالت الجبهة في سلسلة تغريدات على تويتر "تم بحمد الله استهداف مبنى وزارة الداخلية في دمشق- كفرسوسة حوالى الساعة 5,30 (مساء، 15,30 ت غ) من يوم الاربعاء 12 كانون الاول/ديسمبر".

واضافت ان "استشهاديين قاما بركن سيارتيهما امام المبنى، ومن ثم قاما باقتحامه والاشتباك مع من بالداخل وقتل الكثير منهم، ولله الحمد".

وتابعت الجبهة "بعدما اشتبك الاستشهاديان وفجرا حزاميهما، تم تفجير السيارتين المفخختين عن بعد، والله غالب على أمره".

كما اوضحت انه كان "تم ركن احدى السيارتين امام مبنى استراحة وزير الداخلية المجرم محمد الشعار، وكان ذلك أثناء استراحته، وتم تفجير السيارتين عن بعد".

وكان مصدر امني سوري افاد وكالة فرانس برس صباح اليوم ان وزير الداخلية محمد ابرهيم الشعار "اصيب بجروح في كتفه نتيجة سقوط ركام عليه في مكتبه. ونقل الى المستشفى، الا ان حالته لا تدعو الى القلق".

ورجح المصدر ان يكون الاعتداء حصل نتيجة "خيانة" داخل اجهزة حماية الوزارة. وقال "من المستحيل لسيارة ان تقترب من مدخل الوزارة اذا لم تكن سيارة رسمية".

وكانت وكالة الانباء السورية الرسمية "سانا" اشارت الى تفجير سيارة مفخخة بحوالى مئتي كيلوغرام من المتفجرات، مشيرة الى مقتل خمسة اشخاص واصابة 23 بجروح.

 

وكالات




التعليـــقات

الفجر 04:47
الظهر 12:40
العصر 04:17
المغرب 07:09
العشاء 08:34
استطلاع الراية
هل تؤيد عمليات الاعدام في غزة
0
0

ينتهي التصويت بتاريخ 01/09/2014
بقلم: د. سفيان ابو زايدة
بقلم: حسن البطل- جريدة الأيام
القائمة البريدية
اشترك الآن في القائمة البريدية لتصلك نشرة دورية بأحدث وأهم الأخبار