بسيسو: وزارة الثقافة لن تشكل بديلاً عن دور النشر
الخميس 29/12/2016 - 10:36 صباحاً

رام الله-رايــة:

قال وزير الثقافة ايهاب بسيسو، إن وزارة الثقافة لن تشكل بديلاً عن دور النشر بل داعماً لها، ودورها يتمثل في وضع السياسات الثقافية من خلال تعزيز الشراكات الثقافية، ودعم ورعاية الإنتاج الثقافي الفلسطيني في مختلف مجالات الإبداع.

وقال بسيسو خلال لقاء تشاوري احتضنته الوزارة، لتصويب أوضاع اتحاد الناشرين الفلسطينيين والنهوض به، "علينا التعاون جميعاً لدفع صناعة النشر في فلسطين قدماً، استجابة للتطورات والآفاق المتاحة عربياً ودولياً، وتوسيع هذه الآفاق أمام الناشر الفلسطيني".

وشدد على دعم الوزارة الكامل للاتحاد الحالي، الذي يجب عدم القفز على إنجازاته، بقدر المراكمة عليها وتصويبها، مؤكداً أن الوزارة شريك للناشرين وللاتحاد، وتولي اهتماماً كبيراً بقطاع النشر وتنميته.

وتم التوافق في الاجتماع على تشكيل لجنة تحضيرية من ثمانية ناشرين في الضفة الغربية وقطاع غزة والقدس، والتحضير للقاء الثاني الذي تقرر عقده قبل منتصف الشهر المقبل، تمهيداً لانتخاب لجنة تأسيسية للاتحاد، قبل تسجيله في وزارة الداخلية، وفق الإجراءات المعمول بها.

من جهتهم ثمن الناشرون، وعددهم قرابة العشرين من مختلف محافظات الوطن، احتضان الوزارة لهذا اللقاء، والبدء تحت إشرافها باتخاذ خطوات عملية نحو اتحاد فاعل للناشرين الفلسطينيين.

وكان رئيس اتحاد الناشرين الفلسطينيين محمد البيتاوي، استعرض في اللقاء تاريخ الاتحاد والتحديات التي واجهته وتواجهه، مشدداً على أهمية الدور الذي تلعبه وزارة الثقافة، عبر تنظيم هذا اللقاء، كخطوة أولى على طريق النهوض بالاتحاد.


التعليـــقات