تقديرات أولية: البيان الختامي لمؤتمر باريس متوافق مع تطلعات القيادة
الأربعاء 11/01/2017 - 02:18 مساءً

رام الله- رايـة:

نشرت صحيفة هآرتس "الإسرائيلية"،  ما قالت عنه بانه مسودة البيان الختامي لمؤتمر باريس الدولي للسلام، والمنوي عقده في الحادي والعشرين من الشهر الجاري في العاصمة الفرنسية، بمشاركة 70 دولة.

وأعتبر المحلل السياسي والمحاضر في جامعة القدس، د. عبد المجيد سويلم، ان ما نشرته الصحيفة حول مسودة البيان الختامي يتوافق مع تطلعات القيادة الفلسطينية المرجوه،من ذلك المؤتمر، مشيرا الى انه شمل النقاط الأساسية التي يجب يتضمنها".

واشار سويلم لـ"راية" بان البيان الختامي اكد على أحقية الشعب الفلسطيني في اقامة دولته المستقلة على حدود عام 1967 وهذا اعتراف دولي بانها ارض محتلة من قبل إسرائيل، كما دعا الى عودة المفاوضات بين الطرفين وهذا امر لا تعارضه القيادة الفلسطينية ما دام تحت سقف زمني محدد ورعاية دولية".

وكانت الصحيفة الاسرائيلية قد ذكرت  أن مسودة البيان " طالبت الطرفين الفلسطيني والاسرائيلي، بإظهار الالتزام الصادق بحل الدولتين، والامتناع عن الخطوات الأحادية التي من شأنها أن تحدد مسبقا نتائج المفاوضات بشأن الحل الدائم، وذلك من أجل إعادة بناء الثقة، وخلق مسار يمكن بواسطته العودة إلى المفاوضات المباشرة".

ويوضح البيان الختامي أن 'الدول الأعضاء ملتزمة بحل الصراع الإسرائيلي – الفلسطيني مشددة  على أن الحل بواسطة المفاوضات، ويقود إلى حل الدولتين".

ونص البيان الختامي على "أن حل الدولتين يجب أن يوازن بين احتياجات إسرائيل الأمنية، وبين حق الفلسطينيين بدولة وسيادة، وبين إنهاء الاحتلال الذي بدأ عام 1967".

كما ستوضح الدول المشاركة في المؤتمر أنها ملتزمة بالتمييز بين نشاطاتها في داخل إسرائيل، وبين النشاطات في المستوطنات المقامة على الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1967.

وبحسب الصحيفة، ستجري جولتا مشاورات أخريان بشأن صيغة البيان الختامي بين الدبلوماسيين، قبل عقد المؤتمر، ومباحثات بين وزراء خارجية الدول نفسها يوم المؤتمر، مما يعني ان بعض التعديلات قد تطرأ  في الصياغة الختامية للبيان بعد عقد المؤتمر.


التعليـــقات