مباريات اليوم

أوقات الصلاة
الفجر 04:37
الظهر 12:43
العصر 04:21
المغرب 07:21
العشاء 08:49
حالة الطقس

اسعار العملات

حماس حسمت أمرها!!

الكاتب: كايد ميعاري

تصريحات القيادي " المعتدل" في حركة حماس أحمد يوسف الأخيرة بتوجه حركته نحو إيران، ووقوفها إلى جانب قطر حتى النهاية، يعني أن الحركة بشقيها المعتدل والمتشدد قد حسمت امرها، بان تكون على التحالف الأمريكي- السعودي لا معه، وأنها ستخوض المباراة كاملة مهما كانت نتائجها.

تراهن حركة حماس اليوم على صلابة الموقف القطري، وعلى  التحالف الذي بنته في الإقليم مع الجمهوريتين التركية، والإيرانية، إضافة إلى إستقلاليتها المالية، وما كان لحماس أن تكون خارج هذه اللعبة وهي واحدة من مخالب دولة قطر ومن خلفها إيران وتركيا، وحجرا أساسيا في رقعة الشطرنج الإقليمية.

لن تعيد حماس تجربتها السابقة مع النظام السوري، ولن تضع مطية في خاصرة قطر، كما فعلت مع الأسد، وقد تفتح إيران لحماس نافذة جديدة، ضمن تيار اقليمي مناقض للدول المحورية في العالم العربي، والقضية الفلسطينية بشكل خاص (مصر، السعودية، الأردن).

ويعني هذا بالضرورة ان حركة حماس ذاهبة إلى تعزيز سيطرتها على قطاع غزة، وفرضها دولة أمر واقع، تعتاش على علاقاتها الإقليمية، وترتكز عليها في مواجهة الإجراءات العقابية المتبعة من قبل القيادة الفلسطينية، وأية تداعيات اخرى تفرض إقليميا، بما فيها حرب إسرائيلية جديدة على القطاع.

حماس وجدت نفسها في هذه الازمة أقرب لقطر من الضفة الغربية، وترى في هذه العاصفة خطرا وجوديا، وستخوض المواجهة على هذا الأساس. وستحاول استخدام اوراقها الامنية للحفاظ على علاقة مستقرة مع الدولة المصرية والإسرائيلية.

وكل هذا يعتمد اولا وأخيرا على مدى صلابة قطر في مواجهة عاصفة الرمال السعودية، ومدى تمسك ترامب بقطر كلاعب في المسرحية.

Loading...

سيناريوهات عقد المجلس الوطني