مباريات اليوم

أوقات الصلاة
الفجر 05:23
الظهر 12:24
العصر 03:36
المغرب 06:03
العشاء 07:24
حالة الطقس

اسعار العملات

زاوية 90

يوسف: تعهد عربي بدعم مالي في قضية الموظفين.. والحمد الله مسؤولا عن الأمن 

يوسف: تعهد عربي بدعم مالي في قضية الموظفين.. والحمد الله مسؤولا عن الأمن 

قال القيادي في حركة حماس احمد يوسف ان جلسة ستعقدها حركتا فتح وحماس لوضع "حلول عادلة" لمعالجة ملف الموظفين الذي يعتبره مراقبون من أبرز العقبات التي تعترض المصالحة.

ولفت يوسف في حديث لـ"زاوية 90" الأسبوعية على شبكة "رايـة"، الى وجود رؤية سويسرية وتصورات من قبل مؤسسات المجتمع المدني تم طرحها سابقا لدمج الموظفين، "يمكن للطرفين اخذها في عين الاعتبار والبناء عليها لحل تلك القضية في اسرع وقت ممكن".

وكشف يوسف عن  تعهد اطراف عربية بدفع المال لحل ازمة موظفي حماس "اذا توفرت النية الصادقة لدى فتح وحماس للمصالحة"، مشيرا الى ان هناك الكثير من الامور المالية المعلقة  بسبب الانقسام واذا ما تم حلها فان ضخ الاموال للسلطة سيعود.

وقال: قضية دمج الموظفين لا تتعلق بشكل اساسي بتوفير المال وانما ترتبط بتوفر الجدية الصادقة في معاملة الموظفين بشكل متساوي بين الضفة وغزة .

هذا ومن المقرر ان يتوجه رئيس الوزراء رامي الحمد الله إلى قطاع غزة يوم الاثنين المقبل برفقة كافة الهيئات والسلطات والأجهزة الأمنية لتسلم مهام ادارة القطاع.

وقال الحمد الله في تصريحات له الثلاثاء إن الحكومة قررت تشكيل لجان وزارية تختص بتسلم المعابر والأمن في القطاع. 

واعتبر يوسف ان جهود المصالحة هذه المرة تختلف عن سابقاتها لان طرفي الانقسام (فتح وحماس) وصلا الى طريق مسدود وان لا خيار أمامهما سوى المصالحة.

وقال ان تفاهمات القاهرة الاخيرة كانت واضحة بخصوص الية حل القضايا العالقة، مبينا أنه "عندما تم الحديث عن قدوم حكومة الوفاق لتولي ادارة غزة فان ذلك يشمل كافة الوزرات والمؤسسات الحكومية بما في ذلك وزارة الداخلية".

ملف الأمن 

وحول ملف الأمن، تابع يوسف: غزة في انتظار قدوم الحكومة وتحقيق الوعود التي قطعها كل طرف (حماس وفتح) على نفسه امام الجانب المصري وتعهد في تنفيذها والالتزام بها لتحويل المصالحة الى واقع ملموس، مرجحا حضور وفد من المخابرات المصرية الى غزة عند قدوم الحكومة للإشراف على تسليم المهام.

وقال إن الحمد الله وزيرا للداخلية ويمتلك الصلاحية الكاملة لتوجيه قادة الاجهزة الامنية في غزة، لافتا الى ان حركته تعهدت امام الجانب المصري بالالتزام بتوجيهات رئيس الوزراء في هذا الخصوص وان وزارة الداخلية في غزة لن تخرج عن طوق المصالحة وستلتزم بتوجيهات حكومة الوفاق الوطني.

وستوجه مصر دعوة مستقبلية للفصائل الوطنية للذهاب إلى القاهرة والبدء بحوار جدي لتشكيل حكومة وحدة وطنية وآليات تنفيذ اتفاقيات القاهرة وملحقاته.

وشهد ملف المصالحة الفلسطينية تحركات كثيفةً، خلال الأيام القليلة الماضية، وهو ما يطرح السؤال من جديد  "هل تنجح هذه الجهود والتحركات التي تتم برعاية مصرية في إنهاء الانقسام ام ستكون هذه الجولة كسابقاتها".

Loading...

في حال نجح الطرفان فتح وحماس في الوصول الى انتخابات.. من ستنتخب؟