مباريات اليوم

أوقات الصلاة
الفجر 04:48
الظهر 11:25
العصر 02:17
المغرب 04:37
العشاء 06:02
حالة الطقس

اسعار العملات

خاص- رايــة

أكبر من بلفور.. 100 عام على مخيطة النابلسي

أكبر من بلفور.. 100 عام على مخيطة النابلسي

خاص - مجدولين زكارنة

عمل ابو رشيد النابلسي خياطاً قبل أن تطأ أقدام الإنجليز فلسطين وكان من أشهر أقرانه في المهنة مهارة والتزاماً  بالوقت.

قصد النابلسي السلط غرب العاصمة الاردنية عمان وهناك عمل لمدة قبل ان يعود الى مسقط رأسه نابلس الا ان مرض زوجته جعله يحط الرحال في رام الله بعد ان نصحه الأطباء بالسفر الى بيروت او رام الله لميزة هوائها العليل.

                                                                         

توفي ابو رشيد، وبعد مئة عام لا زال أثره قائماً في رام الله. تعاقبت ثلاثة اجيال من بعده وحافظت على المهارات القديمة للمهنة التي تميز بها المعلم الأول.

يجلس الشقيقان زاهر ومحمد وهما الجيل الثالث والرابع للمهنة على مقاعد قديمة مستخدمين آلات لم يجددوها الا  مرة واحدة منذ زمن المعلم الأول.

 يقول زاهر النابلسي: جدي كان أمهر خياط في رام الله في تفصيل اللباس العربي "قمباز، سروال، دماية" اضافة للبدل الرسمية التي كانت تسمى حينها بـ"الافرنجية".

استأجر الجد مخيطة النابلسي الشهيرة في العشرينيات من عائلة تركت رام الله القديمة وهاجرت الى أمريكا ولا زالت عائلة الخياطين هذه تدفع الاجار الشهري الزهيد مقابل بقائها في مخيطة برام الله التحتا.

 عاصر الجد فترة أواخر الحكم العثماني في فلسطين وكانت المصطلحات التركية على لسانه مستخدمة بشكل دائم على الرغم من جهل المحيطين به باللغة التركية.

زبائن الدكان كانوا من سكان قرى مدينة رام الله وكان الجد ومن بعده الأب يحبونهم جدا ويقول الحفيد: "الله يبارك بأهل القرى هذه كلمة جدي وأبي الدائمة فكبار السن من أهل قرى رام الله توفوا وهم يفصلون قنابيزهم عند جدي ومن بعده ابي".

المعدات التي يستخدمها الأخوين الان هي نفسها التي خلفها الجد لهم فالصابون النابلسي لتحديد المقاسات و"الجحش" وهي اصطلاح يطلق على آلة تستخد كطاولة كوي وهناك مثلت كبير معلق على الحائط كان يستخدمه الجد في التفصيل الذي لم يعمل به الأحفاد الآن بعد صيحات الملابس الجاهزة التي تعج بها المحال.

بعد ان توفي الجد والأب لم يفصل الاخوين أي من الألبسة العربية أو "المودرن" فبات العمل مقتصر على تصليح قطع الملابس من تقصير  وتضييق ولكن ثمة فرق بينهم وبين حديثي  العهد في المهنة يقول زاهر النابلسي 45 عاما: علمني  ابي المهنة بحزم كما  تعلمها هو  تقنية التسريج على اليد لم تعد مستخدمة الآن انا لغاية اللحظة استخدمها لاتجنب اي  ميل في القطعة التي اعمل عليها.

لا زال زبائن مخيطة النابلسي يعرفونهم جيدا فهم ورثوا السمعة عن الجد والأب على الرغم من خفة الحركة الا انها لا زالت كافية لفتح بيوتهم. يقول احد الخياطين الأحفاد.

من جبال نابلس كان يستطيع الجد رؤية جبال السلط التي قصدها لتعلم الخياطة و فيها الآن مخيطة تحمل ذات الاسم "مخيطة النابلسي" وتعود للخياط محمد النابلسي الذي ورث المهنة عن والده وتعود جذور أجداده إلى نابلس الذين لم يستطيعوا يوما زيارتها منذ ان خطت ايدي رئيس الوزراء البريطاني آرثر جيمس بلفور في أوائل القرن العشرين وعدا بتوطين اليهود في فلسطين.

Loading...

ما موقفك من سلاح المقاومة في غزة على ضوء الجدل الذي خلقته المصالحة؟