مباريات اليوم

أوقات الصلاة
الفجر 05:05
الظهر 12:31
العصر 03:59
المغرب 06:36
العشاء 07:58
حالة الطقس

اسعار العملات

أمسية موسيقية في السكاكيني تعيد انتاج النشيد الوطني بمشاركة الجمهور

رام الله - شبكة راية الاعلامية:

في تجربة فنية فريدة من نوعها هدفت الى إشراك الجمهور في عملية الانتاج الثقافي، نظم مركز خليل السكاكيني الثقافي ضمن مشاركته في "قلنديا الدولي"، حفلا موسيقيا بعنوان "موسيقى في العلية، تصرف 1" ضم أربعة موسيقيين من فرقتي يلالان وتراب وهم سامر جرادات، ومحمد نجم، وابراهيم نجم، وباسل زايد بالاضافة الى الجمهور. وشهدت الأمسية تفاعلا مميزا ما بين جمهور الحاضرين والفنانين حيث شارك الجمهور بفاعلية في اعادة كتابة وتلحين النشيد الوطني الفلسطيني بالمشاركة مع الموسيقيين.

وقالت مديرة السكاكيني لارا خالدي بأن المركز يهدف من خلال هذه الأمسية الى اعطاء الجمهور الفلسطيني الفرصة لرفع صوته والمشاركة في عملية الانتاج الثقافي والموسيقي، وذلك بهدف التعرف على وجهة نظر الناس وآراؤهم بالأغاني المتعارف عليها من حيث الكلمات والألحان ومعرفة ما ستؤول اليه هذه الاغاني بعد اشراك الجمهور في انتاجها.

كما أحتضن مركز خليل السكاكيني يوم أمس الاثنين اطلاق كتاب "حراكات" للمحررة عدنية شبلي بتنظيم من مؤسسة عبد المحسن القطان (احدى المؤسسات المشاركة في قلنديا الدولي)، ومؤسسسة التعاون، والقنصلية الفرنسية العامة في القدس، ووزارة الثقافة الفلسطينية.

وتضمنت فعاليات قلنديا الدولي، صباح اليوم جولة اصطحبت فيها رواق جمهور من المهتمين الى قرى حجة وجماعين، لمشاهدة أعمال الفنانين المشاركين في بينالي رواق الرابع- معرض علامات في الزمن، ضمن مشاركة رواق في قلنديا الدولي. وشاهد الجمهور أعمال الفنانة جمانة عبود بعنوان "عين النمر:نزيف"، وهو عمل تركيبي تسعى الفنانة من خلاله الى رواية التاريخ الشفوي عن زمن لم يعد يتواجد اليوم ومحاولة استحضاره وابقائه. وتضمن عملها أدوات طقوس تتعلق بوصفات محلية تقليدية تم جمعها من نساء القرى، كالمسخن والكلاج والطابون.

ثم انتقل المشتركون لمشاهدة أعمال النرويجي ماتياس فالدباكن بعنوان "ملصق نحت 3"، والذي يتكون عمله الفني من 3000 ملصق مائلة عموديا ومرتبطة بعضها البعض بأشرطة فولاذية.  

وتجتمع شواغل مختلفة في عمل فالدباكن كالدافع نحو التخريب،و  رفض الجماليات وكذلك جماليات الرفض، والقناعة بأن الفن يجب أن يوجد كفئة سلبية ضرورية.

وشاهد المشتركون أعمال العراقية الأمركية ريم القاضي بعنوان "غزل شعرة بشعرة-عمل جماعي تركيبي"، والذي تحاول القاضي من خلاله عرض مفهوم  استخدام الشعر للوصول الى موقع جغرافي مرغوب فيه (القدس)، وخاصة انه "ليس من السهل ان يكون الطريق سالكا اذا كان المرء فلسطينيا".

ويذكر أن فعاليات قلنديا الدولي تضمنت مساء أمس افتتاح أول معرض للفنان ناصر زلوم في فلسطين في مركز يبوس الثقافي تحت عنوان "وجها لوجه"،  وهو فن تجريدي يمثل مجموعة من اللوحات، اعتمد الفنان في تشكيلها على الحاسوب والبرامج الحاسوبية كالفوتوشوب، سعيا الى ايصال رسالته والتعبير عن أفكاره وتخيلاته، وعبر زلوم عن فخره بأن تكون انطلاقته في الساحة الفنية من داخل القدس خاصة بعد أعواما طويلة من الاغتراب.

ويفتتح الحوش اليوم الثلاثاء احدى المؤسسات المشاركة في قلنديا الدولي، في مقره في القدس، معرضا استرجاعيا للفنان مصطفى الحلاج تحت عنوان: ارتحالات في المعنى. ويتضمن برنامج اليوم   جولة في رام الله تنطلق الساعة العاشرة صباحا من ضريح الرئيس ياسر عرفات مع خلدون بشارة بعنوان "امش في رام الله". وتشمل الجولة المرور بمركز المدينة وتنتهي في بلدة رام الله القديمة وينظمها مركز رواق. وضمن معرض على أبواب الجنة السادس- علامات في الزمن يعرض مركز يبوس الثقافي في القدس فيلم لخافيير تيليز "وحيد قرن دورير" في 41 دقيقة وهو مترجم الى العربية. وفي مقهى المكتبة العلمية في شاع صلاح الدين في القدس وبالتزامن في مطعم بيت أنيسة، رام الله، وفي راديو بيروت، لبنان يتم تقديم عمل "مارثون المتشائل: لقاءات معاصرة مع سعيد. وهو عرض سمعي حي مع لورنس ابو حمدان ومروة أرسانيوس ضمن علامات في الزمن. كما يتم عرض عمل قراءة الكف ووشم من أداء وفا الحوراني لاحقا في بيت أنيسة ضمن معرض على أبواب الجنة السادس.

وتفتح مجموعة من المعارض التي تم افتتاحها في اوائل هذا الاسبوع أبوابها أمام الجمهور طيلة أيام قلنديا الدولي وحتى 15 من الشهر الجاري. ومن هذه المعارض معرض مسابقة الفنان الشاب، جائزة حسن الحوراني في أكثر من موقع في رام الله وكذلك معرض أكاديمية الفنون الدولية – تصاميم من فلسطين . ويستمر قلنديا الدولي حتى 15 تشرين الثاني في كافة المدن والقرى الفلسطينية، وتسعى المؤسسات السبع المشاركة الى المساهمة في ابراز الفنون المعاصرة في فلسطين من جهة، والعمل على وضعها على مشهد العالم الثقافي و خارطة الفنون الدولية من جهة أخرى.

Loading...

إعلان حماس حل اللجنة الإدارية؟