صيدم: الاتفاق على تطوير عمل اللجنة الفلسطينية الروسية لضمان نجاعة المنح

2018-04-07 14:50:07

 

اعلن وزير التربية والتعليم العالي د. صبري صيدم، اليوم عن بدء إجراءات تطوير عمل اللجنة الفلسطينية الروسية الخاصة بالمنح الدراسية.

جاء ذلك عقب لقاء صيدم مع ممثل روسيا الاتحادية لدى دولة فلسطين د. حيدر أغانين حيث تم بحث عديد القضايا المشتركة.

وأوضح صيدم خلال اللقاء أهمية تطوير عمل تلك اللجنة ما يعزز دور وزارة التربية والتعليم العالي وضمان عدم خسارة أية منحة جراء غياب ضمانات الالتحاق المطلوبة، إضافة إلى أهمية مواءمة تلك المنح لاحتياجات المجتمع الفلسطيني، وإمكانية إتاحة بعض المنح لأبناء فلسطين في الشتات.

كما ناقش اللقاء ترتيبات توقيع اتفاقية جديدة مع روسيا تطال قطاع التعليم العالي وخاصة محور التعليم المهني والتقني والاستفادة من التجربة الروسية في هذا المجال وصولاً إلى تشييد مدرسة مهنية روسية في كل محافظة، والتعاون بمجال تعليم اللغتين العربية والروسية، والمنح الدراسية ضمن تخصصات تحتاجها سوق العمل؛ خاصة في ظل تفشي ظاهرة البطالة بصفوف الشباب والخريجين، هذا بالإضافة لمناقشة ملف اعتماد شهادات الطلبة الفلسطينيين الصادرة عن الجامعات الروسية.

كما تم بحث العديد من القضايا التعليمية المشتركة ومنها تلك المتعلقة بمدرسة الصداقة الروسية الفلسطينية في بيت لحم، وتعزيز التعاون بين الطرفين لا سيما فيما يتعلق بمتابعة المنح الدراسية المقدمة لخريجي هذه المدرسة.

وأشاد صيدم بالعلاقة التاريخية المتينة بين روسيا وفلسطين والتي تمتد على مدار أعوام طوال في عديد المجالات ومنها التعليم، معبراً عن تقديره لهذا التعاون والرغبة في توسيعه بما ينسجم مع توجهات الوزارة وخطواتها لدعم التعليم وتحسين نوعيته.

بدوره، أكد أغانين أهمية هذا اللقاء الذي يأتي في إطار متابعة العديد من ملفات التعاون المشتركة، مقدماً شكره لوزارة التربية وكوادرها على الجهود المبذولة في سبيل خدمة قطاع التعليم والنهوض به، وبذل المزيد من الخطوات التطويرية، مؤكداً على حرص روسيا على تطور التعليم في فلسطين .

يشار إلى أن الاجتماع ناقش عدة قضايا أخرى ومنها ما يرتبط بالعلاقات الوطيدة بين البلدين.