استشهاد الأسير عزيز عويسات داخل مستشفى اسرائيلي

2018-05-20 22:02:49

استشهد الأسير المقدسي عزيز عويسات مساء الأحد، داخل مستشفى "اساف هروفيه" الاسرائيلي، بسبب تدهور وضعه الصحي على اثر مشاكل صحية في القلب.

وأعلنت مصلحة السجون الاسرائيلية، وفاة الأسير عويسات داخل المستشفى الإسرائيلي، فيما قررت مصلحة السجون فتح تحقيق في وفاة الأسير عويسات.

يذكر أن الأسير عويسات من جبل المكبر في القدس، وهو معتقل منذ عام 2014، ومحكوم بالسّجن لمدة (30 عاما).

من جهته، اتهم رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين عيسى قراقع سلطات الاحتلال بقتل الأسير عويسات، مطالبا بلجنة تحقيق دولية في هذه الجريمة.

اسرى

وكان الأسير عويسات يعاني من فشل في غالبية أعضاء جسده، ويقبع في غرفة العناية المكثّفة في مستشفى "أساف هروفيه"، وموصول بأجهزة التنفّس الاصطناعي، وخضع قبل يومين لتصوير بالرنين المغناطيسي، وتبيّن أنه يعاني من التهاب حادّ وضغط رئوي في رئته اليسرى.

كما حمّل نادي الأسير والحركة الأسيرة سلطات الاحتلال الإسرائيلي المسؤولية الكاملة عن استشهاد الأسير عويسات، التي أبقت على اعتقاله رغم تيقنها أنه وصل إلى مرحلة خطيرة.

وأضاف نادي الأسير، في بيان له، أن عدد الأسرى الذين ارتقوا نتيجة للإهمال الطبي في معتقلات الاحتلال خلال الخمس سنوات الأخيرة وصل إلى سبعة أسرى، يُضاف لهم الشهيد عويسات الذي ارتقى اليوم.

وأوضح أن عدد شهداء الحركة الأسيرة ارتفع إلى 216 شهيداً منذ عام 1967، منهم 75 أسيراً استشهدوا بعد قرار بتصفيتهم وإعدامهم بعد الاعتقال، و72 استشهدوا نتيجة للتعذيب، و62 اُستشهدوا نتيجة للإهمال الطبي، و7 أسرى اُستشهدوا نتيجة لإطلاق النار المباشر عليهم من قبل جنود وحراس داخل المعتقلات.