"ريتش القابضة" تستعداً لإفتتاح فروع جديدة لــ "هارديز" في فلسطين

2019-03-06 17:58:38

عقدت شركة ريتش فاست دايننج للوجبات السريعة (Reach Fast Dining)، إحدى شركات مجموعة ريتش القابضة، اليوم الأربعاء، في فندق ميلينيوم بمدينة رام الله، يوماً للتوظيف، ضمن تحضيراتها المتواصلة لإفتتاح سلسلة فروعها الجديدة للعلامة التجارية العالمية المعروفة "هارديز"، في مدن نابلس، ورام الله-الماصيون، وبيت لحم.

ويأتي اليوم التوظيفي للشركة، ضمن خططها للتوسع والتفرع في السوق المحلي، بعد نجاح فرعها الأول، مطعم هارديز في مدينة البيرة-البالوع، الذي تم إفتتاحه في العام 2017.

وشهد اليوم التوظيفي إقبالاً من مئات الشباب الفلسطيني، خاصة من خريجي الجامعات في تخصصات إدارة الأعمال، والعلوم المالية والمصرفية، والتسويق، والمبيعات، في التنافس على عشرات الوظائف التي توفرها الفروع الجديدة في أقسامها المختلفة؛ إلى جانب إتاحة المجال لطلبة الجامعات للتقدم للعمل ضمن فترة الدوام الجزئي.

وكشف الرئيس التنفيذي لشركة ريتش فاست دايننج، إياد أبو علي، أن العمل جارٍ لإنجاز إفتتاح الفروع الجديدة خلال الفترة القريبة، بدءاً بإفتتاح فرع هارديز الماصيون برام الله، مشيراً إلى أن النجاح الذي حققناه بعد إفتتاح فرعنا الأول في هارديز البالوع دعم توجهنا للمزيد من التفرع.

وأضاف بأن هذا التفرع ينسجم مع رؤية الشركة الأم ريتش القابضة وإستراتيجيتها في التوسع في محافظات الوطن، ليكون عام 2019-2020 هو عام التوسع والتفرع في محافظات الوطن، فمن خلال خطة المجموعة لعام 2020 سيتواجد هارديز في كل من اريحا والخليل وطولكرم، إضافة إلى خططنا بالتفرع للتواجد في الجامعات ومراكز التسوق على مستوى الوطن، ويأتي ذلك من منطلق حرص السيد مالك ملحم -رئيس مجلس إدارة مجموعة ريتش القابضة- واهتمامه بدور الشباب وإشراكهم بنهضة وتطوير المجموعة والوطن. نفخر اليوم "بأن نفتح الباب أمام العشرات من الشباب الفلسطيني بتوفير المزيد من فرص العمل المباشرة وغير المباشرة".

يُشار إلى أن شركة ريتش فاست دايننج (Reach Fast Dining)، إحدى شركات مجموعة ريتش القابضة، والشركة الفلسطينية الرائدة في قطاع المطاعم والوجبات السريعة، والحاصلة على الوكالة العالمية والحصرية لسلسلة مطاعم هارديز في فلسطين، والتي تم إفتتاح المطعم الأول لها في فلسطين في العام 2017 في مدينة البيرة، البالوع.

يذكر أن "ريتش القابضة" التي تأسست في العام 2011  في فلسطين، تتخذ من مدينة رام الله مقراً رئيسياً لها، ولها فروع في دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة الأردنية الهاشمية، وتتركز استثماراتها في قطاعات الصناعة بما فيها الحجر والرخام، وتجارة التجزئة والخدمات، والضيافة، والتعليم.