شركة "كريم" تتعاون مع جامعة غزة لتقديم خدمات نقل مميّزة

2019-04-14 13:38:38

وقّعت شركة كريم الشركة الرائدة في خدمة حجز السيارات عبر التطبيقات الذكية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وتركيا والباكستان، اتفاقية تعاون مع جامعة غزة، لتقديم خدمات النقل المميزة عبر تطبيق كريم للطلبة والطاقم الأكاديمي والإداري في الجامعة، وذلك في إطار سعي شركة كريم لتعزيز التعاون مع الجامعات الفلسطينية، والمساهمة في تطوير الخدمات المقدّمة للطلبة والأساتذة والعاملين في الجامعات.

وتضمن التعاون رزمةً من التسهيلات والخدمات التي ستقدّمها شركة كريم للطلبة وأساتذة وموظفي جامعة غزة، حيث ستقدّم "كريم" خصماً بقيمة 15% على 4 رحلات شهرية لكلّ من يطلب خدمة "كريم" عبر تطبيقها ويحدّد نقطة الانطلاق أو نقطة الوصول من وإلى جامعة غزة، بالإضافة إلى تقديم خصمٍ خاص يشمل جمهور المهتمين لحضور أي من فعاليات الجامعة أو معارضها ومحاضراتها العامة.

وحرصاً منها على دعم الطلبة وتعزيز قدراتهم لتمكينهم من دخول الحياة العملية بعد التخرج، قرّرت شركة كريم تعيين عدد من طلبة جامعة غزة كسفراء لها في الجامعة، وذلك ضمن برنامج "سفراء كريم"، والذي باشرت الشركة بتنفيذه منذ العام الماضي، حيث يستهدف البرنامج الطلبة، من أجل تطوير مهاراتهم وقدراتهم الشخصية عبر اكتساب مهارات جديدة والتدرب بشكل عملي في مجالات التعامل مع الجمهور والتسويق واتخاذ القرارات وإدارة الوقت والموارد المالية، مما يسهم في مساعدة الطلبة على الانخراط في سوق العمل وزيادة فرص العمل أمامهم، إذ سيقوم السفراء بشرح آلية عمل التطبيق والمميزات التي تقدّمها كريم لزملائهم الطلبة داخل حرم الجامعة. كما ستقدّم كريم من خلال برنامج "سفراء كريم" راتباً جزئياً للطلبة المنضوين في البرنامج، مما سيساعد الطلبة على تأمين جزء من مصروفهم الجامعيّ والشخصي وتحسين ظروف دراستهم.

وحسب بنود الاتفاقية، سيقوم طاقم من شركة كريم بعرض محاضرة لطلبة الجامعة حول تجربة "كريم" الرائدة في أسواق المنطقة بعد أن انطلقت كشركة ناشئة تمكنت من تحقيق نمو سريع في المنطقة خلال فترة زمنية قصيرة، وساهمت في تطوير قطاع النقل عبر توظيف التكنولوجيا الحديثة. كما تشمل الاتفاقية تخصيص مساحة خاصة داخل حرم جامعة غزة لإبراز التعاون المشترك بين الجامعة وشركة "كريم".

وشهدت شركة كريم، والتي انطلقت عام 2012، نمواً سريعاً في المنطقة، فهي تقدّم خدماتها اليوم لأكثر من 33 مليون مستخدم في أكثر من 120 مدينة في 15 دولة بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. ومع توسعها في المنطقة توظف الشركة اليوم أكثر من مليون كابتن وموظف لتقديم خدمات نقل مميزة للأفراد والمؤسسات في المنطقة.