استطلاع جديد: هذا ما ستحصّله القائمة المُشتركة في الانتخابات

2019-07-04 08:44:18

أظهر استطلاع للرأي أجرته القناة 13 الإسرائيليّة، امس الاربعاء ، أن القائمة المشتركة، برئاسة أيمن عودة، ستفوز بتسعة مقاعد فقط، في حال أُجريَت انتخابات الكنيست اليوم.

وبيّن الاستطلاع الذي نُشر اليوم، أن معسكر اليمين، سيتغلب على معسكر يسار - وسط، إذ إنه سيحصل على 65 مقعدا، فيما سيحصل الأخير على 55 مقعدا فقط.

وستحصل القائمة التي تجمع حزب الليكود، و"كولانو" على 31 مقعدا، فيما سيحصل "كاحول لافان"على 29 مقعدا، وهو ما يُمثّل تراجُعا عن استطلاع سابق، فاز فيه كل حزب منهما بـ32 مقعدا.

ويأتي الاستطلاعُ عقب فوز عضو الكنيست، عمير بيرتس، برئاسة حزب العمل، وذلك للمرة الثانية في مسيرته السياسية، حيث حصل على 47% من أصوات أعضاء الحزب الذين شاركوا بالانتخابات، وهو الأمر الذي سيزيد قوة حزب العمل، ليحصل على 7 مقاعد، في حال أُجريت الانتخابات اليوم، فيما سيحصل حزب رئيس الحكومة ووزير الأمن الأسبق، إيهود باراك، على 6 مقاعد.

ووفق الاستطلاع، سيحصل حزب "يسرائيل بيتينو"، على 8 مقاعد، وحزب "شاس" الحريديّ، على 7 مقاعد، وستحصل قائمة "يهدوت هتوراه"، على 6 مقاعد، فيما سيبلغ عدد المقاعد التي سيحصل عليها "اليمين الجديد"، 5 مقاعد.

وسيحصل حزب موشيه فيغلين (زيهوت)، و"ميرتس"، و"اتحاد أحزاب اليمين"، على 4 مقاعد لكلّ منها.

وأظهر الاستطلاع أن 46% من المستطلعة آراؤهم، يعتقدون أن رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو، هو الأنسب لرئاسة الحكومة، فيما يرى 24%، أن الرجل الأول في قائمة "كاحول لافان"، بيني غانتس، هو الأنسب لرئاسة الحكومة، بينما قال 10% إن باراك هو الأنسب لرئاستها.

ووفق استطلاع نشرته القناة 12، مساء الأربعاء، ستحصل القائمة المشتركة على 12 مقعدا.

وستحصل القائمة التي تجمع حزب الليكود، و"كولانو"، وفق الاستطلاع ذاته، على 32 مقعدا، لتكون بذلك القوّة الأولى، ويأتي "كاحول لافان" الذي سيحصل على 31 مقعدا ثانيا.

وسيحصل حزب "يسرائيل بيتينو"، على 9 مقاعد، فيما سيحصل حزب العمل على 8 مقاعد، ما يعني أن الاستطلاعيْن اتّفقا على ازدياد قوة حزب العمل، عقب فوز بيرتس.

ولن تتغيّر قوة الأحزاب الحريدية كثيرا، إذ سيحصل حزب "شاس"، وقائمة "يهدوت هتوراه"، على 7 مقاعد، لكل منهما.

وسيبلغ عدد المقاعد التي سيحصل عليها "اليمين الجديد"، 5 مقاعد، وهو عدد المقاعد الذي سيحصل عليه "اتحاد أحزاب اليمين" كذلك.

ووفق الاستطلاع، لن يتجاوز كل من باراك، بالإضافة لموشيه فيغلين (زيهوت)، نسبة الحسم، إذ سيحصلان على 3% و2.1% على التوالي.