ماذا تعرف عن الجلطة الدماغية؟

2019-07-12 12:35:30

قال استشاري جراحة الدماغ والأعصاب فضل البطران، أن الجلطة الدماغية تحدث عند تعطل جزء من الدماغ عن العمل بسبب فقد التروية الدماغية ما يؤدي إلى ظهور أعراض عصبية تختلف حسب المناطق المصابة بالجلطة.

ويرى البطران، ان الكثير يختلط عليهم اعراض حدوث الجلطة الدماغية والجلطة القلبية ولا يفرقون بينهما.

وأوضح البطران خلال حلقة اليوم من برنامج فنجان قهوة على إذاعة راية أف أم، ان الجلطة الدماغية مرتبطة بعدة أمراض وعوامل كثيرة تهيئ حدوثها منها زيادة الدهون في الدم وتخثره وحدوث جلطات قلبية، وارتفاع الضغط الشرياني، وارتفاع السكر في الدم بالإضافة إلى اضطرابات النوم والتوتر والقلق والتفكير الزائد وعدم ممارسة الرياضة وعدم إتباع نظام حياة صحي.

وأضاف الدكتور، ان لا يمكن استثناء عامل الوراثة عند الحديث عن الإصابة بالجلطة الدماغية.

وقال البطران، ان أكثر الأشخاص معرضين للإصابة بالجلطات الدماغية هم الأشخاص الذين يعانون من التهاب الكبد أو الكلى والذين يعانون من أمراض القلب كإضطراب عضلة القلب بالإضافة إلى الذين يعانون من الأمراض المناعية مثل التهاب المفاصل الرشوي والتهاب الشرايين.

وبين البطران، ان الجلطة قد تكون موضعية أو قد تأتي من مناطق أخرى في الجسم وتكون بشكل مفاجئ ولكن يختلف تأثيرها حسب نوعها وقد مؤقتة أو تستمر لعدة أيام.

وأوضح الاستشاري، بعض الأعراض التي يصاب بها الشخص قبل حصول الجلطة منها النمنمة والرجفان وصعوبة في الرؤية وإضطرابات عصبية تحدث أما خلال ساعات أو يوم قبل الإصابة بالجلطة تستدعي إلى إثرها زيارة الطبيب فوراً.

وأضاف، ان الأعراض تختلف حسب المكان الذي تحدث فيه الجلطة سواء في المنطقة الأمامية أو الخلفية ولكن هناك أعراض مشتركة منها الخضران والدوخة والشعور بعدم الإتزان.

وقال البطران، انه عند إصابة شخص بالجلطة الدماغية يجب إبقائه مستلقياً مع ضرورة المحافظة على مجرى التنفس مفتوحاً لحين وصول الإسعاف.

وقال ان الأشخاص الذين يتعرضون للجلطة الدماغية يحتاجون لعناية خاصة يتم فيها مراقبة ضغط الدم ومستوى السكر ونوصيهم بضرورة ممارسة أنواع معينة من الأنشطة الرياضية بالإضافة إلى التغذية الصحية وذلك لتجنب الإصابة بالتخثرات.

وشدد  الاستشاري، على ضرورة إجراء الفحوصات الطبية بشكل دوري خاصة للأشخاص فوق سن الأربعين.