شبلاق لـ "راية": أزمة المياه بغزة تحتاج جهود كبيرة لمنع الكارثة

2019-12-22 16:47:55

راية – عامر أبو شباب

 

كشف مدير عام مصلحة مياه بلديات الساحل المهندس منذر شبلاق، أن أزمة المياه في قطاع غزة تحتاج الكثير من الجهود وتفاعل المانحين الدوليين لتتجاوز مرحلة الكارثة.

 

وشدد م. شبلاق في حديث مع "رايـــة" على ضرورة ديمومة الحديث عن أزمة المياه والحاجة للمزيد من المشاريع وإبقاء حضور الأزمة لطلب المزيد من المساعدات والتدخلات لمنع الكارثة التي حذرت منها مؤسسات دولية بحلول عام 2020.

 

وأضح أن مشاريع محطات التحلية الطارئة وصغيرة الحجم المنجزة مع سلطة المياه والمؤسسات المانحة تعتبر حلول قصيرة ومتوسطة المدى باعتبارها حلول مرحلية في ظل عدم القدرة على انجاز المشروع الأكبر في ظل الحصار والانقسام.

 

وأكد ان وصول المياه الى كل المواطنين في قطاع غزة عبر الصنبور بجودة عالية يتطلب الشروع في مشروع محطة التحلية المركزية المعلن عنه سابقا في بداية العام الجديد.

 

وقال أن حملة الدبلوماسية التي قامت بها السلطة الفلسطينية عبر سلطة المياه لحشد الاموال اللازمة لإقامة محطة التحلية المركزية بلغت مرحلة متقدمة نحو80% بجمع حوالي 700 مليون دولار ستمكن من البدء في المشروع الكبير والحيوي.

 

وأوضح أن البدء في تنفيذ المشروع سيشجع المؤسسات المانحة لسداد ما عليها من التزامات للوصول لكامل تكلفة المشروع.

 

وتوقع أن تبدأ السنة الجديدة طلب العروض الفنية من المقاولين الدوليين، وإجراء المناقصات حتى لا يتأخر تنفيذ المشروع الاستراتيجي في ظل الدعم الدولي لانجازه.

 

ونوه الى انجاز المرحلتين الثانية والثالثة من محطة التحلية جنوب قطاع غزة مؤخرا يقدم المياه الى ربع مليون مواطن غرب محافظتي رفح وخانيونس، بعد أن تكفلت المرحلة الأولى باحتياجات 75 ألف مواطن.