كورونا يصيب مشاهير السياسة واالفن والرياضة

2020-03-15 08:25:33

اتسعت دائرة العدوى بفيروس كورونا في الأغلبية الساحقة من دول العالم، وطال المرض الجديد مختلف فئات المجتمعات، وضمنهم مشاهير السياسة والفن والرياضة وغيرها.

ففي كندا يخضع رئيس الوزراء جاستن ترودو للحجر المنزلي لمدة أسبوعين بعدما تبين أن زوجته صوفي غريغوار مصابة بالوباء أول أمس الخميس، ويدير أمور الحكومة عن بعد عن طريق تقنية الاجتماعات عبر الفيديو.

وفي إسبانيا، أصيبت وزيرة المساواة إيرين مونتيرو، ووضعت بالحجر الصحي كإجراء احتياطي، بالإضافة إلى بابلو إغلاسياس نائب رئيس الحكومة الإسبانية رئيس حزب "بوديموس" اليساري.

وفي الجارة الشمالية لإسبانيا، قال وزير الثقافة الفرنسي فرانك ريستر إنه يلازم منزله في باريس بعد أن ثبتت إصابته بفيروس كورونا في أعقاب مشاركته على مدار أيام عديدة في أعمال الجمعية الوطنية (البرلمان) الأسبوع الماضي، وكشف إثرها على حالات إصابة.

وفي البلد الأوروبي نفسه يرقد بأحد مستشفيات العاصمة الإسبانية خافيير سولانا الأمين العام السابق لحلف شمال الأطلسي (ناتو) المنسق السابق للشؤون الخارجية للاتحاد الأوروبي، وذلك بعدما أصيب الأربعاء الماضي بفيروس كورونا.

وفي النرويج، أعلنت السلطات أن الملك هارالد الخامس والملكة وكامل أعضاء الحكومة وضعوا في الحجر الصحي بسبب الفيروس.

وفي بريطانيا، أعلنت وزيرة الدولة لشؤون الصحة نادين دوريس إصابتها بالوباء، علما أنها من المشاركين في إعداد القواعد والأنظمة المفترض اتباعها لمواجهة المرض.

وفي إيران، قضى المرض في بداية الشهر على عضو مجلس تشخيص مصلحة النظام محمد مير محمدي، كما أصيب بالوباء علي أكبر ولايتي مستشار المرشد الإيراني، وأيضا معصومة ابتكار نائبة الرئيس الإيراني لشؤون المرأة، وإيرج حريرجي نائب وزير الصحة الإيراني الذي ظهر أمس الجمعة في مؤتمر صحفي عقب تعافيه من المرض.

كما نقل وزير الداخلية الأسترالي بيتر دوتون إلى المستشفى بعدما ثبتت إصابته بفيروس كورونا، وأعلن اليوم في إندونيسيا نقل وزير النقل بودي كاريا سومادي إلى المستشفى عقب إصابته بالوباء.

وطال المرض أيضا وزير الاتصالات البرازيلي فابيو واجنغارتن، كما خضع الرئيس البرازيلي جايير بولسونارو للفحوص وتبين عدم إصابته بالوباء.

وتأكدت إصابة الممثل الأميركي توم هانكس وزوجته الممثلة والمغنية ريتا ويلسون، وأصيب الكاتب التشيلي لويس سيبولفيدا بالمرض بعد يومين من عودته من مهرجان أدبي في البرتغال.

وأعلن مدرب فريق أرسنال الإسباني ميكيل أرتيتا إصابته بالوباء، وأيضا لاعب فريق تشلسي كالوم هادسون-أودوي.

كما أصيب خمسة لاعبين من نادي سمبدوريا الإيطالي، وهم الإيطالي مانولو غابياديني، والغامبي عمر كولي، والسويدي ألبين إيكدال، والإيطالي أنطونيو لا غومينا، والنرويجي مورتن ثورسبي، بالإضافة إلى طبيب النادي، كذلك أعلنت إصابة دانيال روغاني لاعب فريق يوفنتوس الإيطالي.

وفي دوري كرة السلة بأميركا، أصيب لاعب فريق "يوتا جاز" الفرنسي رودي غوبير، وهو اللاعب الأول في الدوري الأميركي للمحترفين الذي تثبت إصابته بكورونا، وأعلنت أيضا إصابة لاعب آخر في الفريق نفسه هو دونوفان ميتشل.

ويوجد الدراج الكولومبي فرناندو غافيريا حاليا في أحد مستشفيات الإمارات منذ أكثر من عشرة أيام، وذلك عقب إصابته بالمرض أثناء مشاركته في منافسة دولية في الإمارات، كما أصيب بالوباء زميله الروسي ديمتري ستراخوف.