المعهد الوطني للموسيقى يتبع أسلوب التعليم الإلكتروني بسبب حالة الطوارئ

2020-03-28 20:36:43

يستمر معهد ادوارد سعيد الوطني للموسيقى بتعليم الموسيقى من خلال التعليم الالكتروني بالرغم من الأزمة العالمية ( فيروس كوفيد 19)  التي تعصف بالعالم وتأثيرها المباشر على التعليم الاكاديمي في العالم. وإيمانا منه بأهمية العملية التعليمية، اتبع معهد ادوارد سعيد الوطني للموسيقى أسلوب التعليم الإلكتروني في هذا الظرف الصعب، وذلك لضمان استمرارية التعليم في كافة أرجاء الوطن: القدس وغزة ورام لله ونابلس وبيت لحم وبيت ساحور والخليل. حيث أثرت هذه الأزمة على برنامج التعليم والعديد من البرامج والعروض الموسيقية، وتم ايقاف كافة البرامج التي تتضمن تجمعات مثل برنامج التعليم الخارجي وتعليم الجوقات حيث سيتم استئناف هذه البرامج لاحقا بعد انتهاء الأزمة.

يستخدم المعهد حاليا برامج تكنولوجية حديثة في التعليم التي توفر التعليم الإلكتروني المباشر بين الأساتذة والطلبة، إضافة الى توفير جملة من المواقع الإلكترونية المتخصصة بالموسيقى، والتي تساعد أبنائنا وبناتنا للاستفادة من المحتوى المتوفر بها سواء في معرفتهم أو ثقافتهم أو مهاراتهم حول الموسيقى الشرقية والموسيقى الغربية وموسيقى الجاز وغيرها.

يؤكد معهد ادوارد سعيد الوطني للموسيقى أن للموسيقى دورا إيجابيا وهاما في هذه المرحلة الصعبة التي يمر بها المجتمع الفلسطيني بكافة اطيافه، لذا يعتزم الاستمرار بتقديم الأنماط المختلفة من الموسيقى برغم هذا الظرف الصعب، وسيستمر بتعليمه لطلابه في كافة أرجاء الوطن. ونحن على ثقة بان فلسطين ستجتاز هذه الأزمة بحكمة، فالمجتمع الفلسطيني مر بحروب وانتفاضات وثورات مكنته من القدرة على تحمل واجتياز المراحل المثقلة بالصعوبات بنجاح مستفيدا من التجارب الصعبة التي اعطته القدرة على الاستمرار والنهوض من جديد.

تدرك ادارة معهد ادوارد سعيد الوطني للموسيقى أن هذه الازمة سيكون لها تأثير صعب علىكافة المجتمعات في العالم، ولكن بالالتزام  والتعاون والتضامن بين الشعوب، سيتم تجاوز هذه الازمة،  آملين السلامة الكاملة لجميع أبناء الشعب الفلسطيني ولكافة أبناء العالم.