"الناشرين العرب" يدرس إقامة معارض افتراضية للكتب

2020-06-29 13:29:45

عقد اتحاد الناشرين العرب برئاسة محمد رشاد اجتماعًا مع مدراء المعارض عبر برنامج "الزوم"، لمناقشة واقع النشر في ظل أزمة كورونا وصدر عنه عدة اقتراحات، من أهمها قيام لجنة المعارض العربية والدولية بعمل تصور عن المعارض الافتراضية وكيفية تنفيذها, ومزاياها والمتوقع منها وأيضًا عيوبها وعرضها على مجلس الإدارة في أقرب وقت.

 وتضمنت الاقتراحات قيام رئيس لجنة المعارض العربية والدولية بإرسال ورقة عمل لمديري المعارض بطلبات اتحاد الناشرين العرب من أجل إقامة المعارض ودعم صناعة النشر لعرضها على المسؤولين في دولهم لاستلام مقترحاتهم بشأن كيفية التنفيذ.

 كما تضمنت تقديم كل كيان محلي للناشرين دراسة واقعية عن واقع النشر في بلده والسعي مع الاتحادات المحلية لإقامة معارض محلية بتوكيلات عربية في حال لم تقم المعارض التقليدية.

 وأوضح رشاد أن اتحاد الناشرين المغاربة وافق على دعم الناشرين في المغرب من خلال إطلاق برنامج استثنائي لدعم الفاعلين الثقافيين في مجالات الفنون والكتاب من أشخاص ذاتيين وجمعيا، مشيرًا إلى أن اتحاد الناشرين العرب تفاعل منذ بداية الأزمة وتم التواصل مع مديري المعارض عبر لجنة المعارض العربية الدولية وقام رئيس اللجنة بمخاطبة مديري معارض بغداد- البحرين- الرياض- الشارقة القرائي- أربيل- تونس- الإسكندرية وأبو ظبي بالإضافة إلى معرض لندن وصالون باريس, للاستفسار عن وضع إقامة كل معرض منها في ظل انتشار الفيروس.

 وأضاف أنه تم تأسيس مجموعة مهنية للتوجيه بتحويل الكتب إلى نشر رقمي إن كان من الأفضل تسويق الكتاب الورقي إلكترونيًّا أو تحويل الكتاب الورقي إلى صيغة رقمية لتسويقه، وتم الإعلان وانضم إلى المجموعة خيرة الفنيين والخبراء والمنصات في الوطن العربي.

 وشدد على أهمية إلغاء الضرائب على قطاع الناشر مما يخفف الكثير من الأعباء على كواهل الناشرين، والدعم المباشر لهذا القطاع بتخصيص مبالغ مالية لشراء الكتب من الناشرين من خلال وزارات التربية والتعليم لتعزيز المكتبات المدرسية ووزارات الثقافة والإعلام والرياضة والجامعات الحكومية والإسهام في دعم مخصصات شراء الكتب من الناشرين لدعم المكتبات العامة.