أبو بكر لـ "راية": بعض البنوك ترفض صرف رواتب عدد من الأسرى

2020-09-07 11:22:36

أكد رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين قدري ابو بكر، أن بعض البنوك الفلسطينية ترفض فتح حسابات جديدة للأسرى الذين تم اعتقالهم حديثاً، كما ترفض صرف رواتب عدد من الأسرى، رغم تحويلها من وزارة المالية منذ ما يقارب أسبوع.

وأوضح أبو بكر في حديث خاص لـ "رايــــــة"، أنه منذ أن بدأت الأزمة مع البنوك بعد قرار الاحتلال الإسرائيلي بشأن حسابات الأسرى قبل أشهر، تم عقد جلسة بين هيئة الأسرى ووزارة المالية ورئاسة الوزراء والبنوك، وتم الطب من البنوك أن تستمر لحين تأسيس بنك محلي.

وأضاف: "البنوك كانت متخوفة من رد فعل الإسرائيليين، بعدها تغيّر وزير الجيش الإسرائيلي نفتالي بينت، والوزير الجديد بيني غانتس مدد هذا القرار لمدة شهر ونصف، ثم انتهت المدة وتم تجميد القرار المتعلق بالبنوك".

وشدد أبو بكر لـ "رايــــة" على أنه لا داعي لتخوف البنوك واتخاذها مثل هذه الإجراءات بعد تجميد الاحتلال للقرار المتعلق بالبنوك الفلسطينية، مشيرا إلى أن البنوك ترفض فتح حساب لأي أسير يخرج من السجن.

وبيّن أن بعض الأسرى المحررين أبلغوا هيئة شؤون الأسرى والمحررين، أن الراتب دخل إلى البنك ولكن البنوك أبلغتهم بعدم صرفه، وأنه تم إرجاع الراتب لوزارة المالية، متسائلا: "هذه التصرفات لماذا وعلى أي أساس تُبنى؟".

ولفت إلى أن الهيئة لا تريد أن تتأزم الأمور أكثر وتخرج من أياديها، متمنيا أن تلتزم البنوك على الأقل لتعطي المجال حتى تتمكن الحكومة من صرف الرواتب للأسرى بسهولة.