هل يعتبر تناول دواء "باراسيتامول" كل يوم آمنا؟

2021-03-10 18:40:09

يعد الباراسيتامول من أكثر الأدوية التي يمكنك شراؤها دون وصفة طبية، وهو مفيد في حالات عدة، من آلام الظهر إلى مخلفات الكحول، حيث اعتمده معظمنا في مرحلة ما من حياتنا.

ويستخدم الباراسيتامول لعلاج الأوجاع والألم ويمكن استخدامه أيضا لتقليل ارتفاع درجة الحرارة. وبالنظر إلى أنه دواء يمكن الوصول إليه بسهولة، فإن هذا يجعل الكثيرين في حيرة مما إذا كان استخدامه المفرط  يشكل ضررا بالفعل.

ما هي المدة التي يستغرقها الباراسيتامول في العمل وكم هي الجرعة القياسية؟

عادة ما يتم تناول الباراسيتامول في شكل أقراص أو كبسولة. ويستغرق تناول مسكن الألم ما يصل إلى ساعة، ويجب عدم تناوله جنبا إلى جنب مع الأدوية الأخرى التي تحتوي بالفعل على الباراسيتامول.

ويمكن تناول الباراسيتامول مع الطعام أو من دونه كما يمكن للنساء الحوامل استخدامه باعتدال.

ويباع الدواء أيضا تحت أسماء Disprol وPanadol وMedinol.

هل من الآمن تناول الباراسيتامول كل يوم؟

الجرعة المعتادة للبالغين هي قرص أو قرصان من عيار 500 ملغ حتى أربع مرات في 24 ساعة ويجب عليك دائما ترك ما لا يقل عن أربع ساعات بين الجرعات.

وهذا يعني بحد أقصى ثمانية أقراص من عيار 500 ملغ في اليوم.

ويمكن أن تسبب الجرعات الزائدة من الباراسيتامول آثارا جانبية خطيرة، ما يعني أنه لا ينبغي أبدا زيادة الجرعة أو تناول جرعة مضاعفة ولو كنت تعاني من ألم شديد.

وإذا كنت ملتزما بالحدود المسموحة، ولكنك تجد نفسك تتناول الباراسيتامول بشكل يومي، فيجب عليك الاتصال بطبيبك.

وعلى الرغم من أنه مفيد عند تناوله باعتدال، إلا أن تناول الباراسيتامول على المدى الطويل قد يضر بالكبد.

هل يمكنك تناول الباراسيتامول مع مسكنات الألم الأخرى؟

من الآمن تناول الباراسيتامول جنبا إلى جنب مع مسكنات الألم الأخرى التي لا تحتوي على أي باراسيتامول، والتي تشمل الأيبوبروفين والأسبرين والكوديين.

وإذا كنت تتناول دواءين مختلفين يحتويان على الباراسيتامول، فهناك خطر حدوث جرعة زائدة.

وعادة ما تعمل الأدوية الأخرى والأدوية الموصوفة مع الباراسيتامول، بما في ذلك المضادات الحيوية. ومع ذلك، هناك بعض الاستثناءات ويجب على الأشخاص الذين يعانون من حالات معينة التحدث إلى طبيبهم إذا كانوا يتناولون الوارفارين المميع للدم، حيث يمكن أن يزيد الباراسيتامول من خطر النزيف، إذا تم تناوله بانتظام.

ويجب على أي شخص يتعاطى أدوية لعلاج الصرع والسل أن يطلب المشورة.