الجاغوب لراية: توصيات في فتح للفصل بين الحركة والسلطة

2021-07-15 10:31:22

كشف مسؤول الإعلام في مفوضية التعبئة والتنظيم لحركة فتح منير الجاغوب أن هناك دعوات وتوصيات في حركة فتح من أجل الفصل بين الحركة والسلطة؛ لأنها تدفع ثمنا نتيجة عدم وجود فاصل بينهما وقد تجلى ذلك على ضوء الأحداث الاخيرة في أعقاب مقتل الناشط نزار بنات خلال اعتقاله من قبل قوة أمنية فلسطينية.

وقال الجاغوب لبرنامج (حوار الخميس) عبر "رايــة" بالتعاون مع "dw" عربية في ألمانيا إن فتح وضعت في اجتماع مجلسها الثوري الأخير 16 نقطة أمام الرئيس محمود عباس وقيادة الحركة، ركزت على أنه يجب فصل موضوع فتح عن السلطة الوطنية الفلسطينية.

وأضاف الجاغوب أن الحركة تقدمت بالطلب أن يكون مؤتمرها المقبل فيه فصل ما بين السلطة وفتح وأن تكون الحركة منفصلة بشكل كامل عن إطار السلطة وأن تبقى حركة تحرر وطني تناضل حتى تقوم الدولة الفلسطينية المستقلة على حدود 4 حزيران 1976 وعاصمتها القدس الشرقية.

وفي سياقٍ آخر، أكد أن حركة فتح تنظر إلى محاكمة الأشخاص الذين أخطأوا (في قضية نزار بنات)، مشددًا على أنه يجب تقديمهم للمحاكمة العادلة وإدانة من يُدان.

وتابع الجاغوب : "الخطأ وقع والسلطة أخطأت في طريقة العلاج، بالتالي يجب أن نتحمل جزءًا من خطأها ويجب تصويب الخطأ وإعادة الحقوق إلى أصحابها".

وبحسب الجاغوب، فإن فتح وضعت صوب أعينها مقولة للزعيم صلاح خلف بأنها "سوف تقاتل ليبقى الفلسطيني حرا وشامخا" وموجودًا في معركة التحرير من الاحتلال.

وأردف الجاغوب قائلا : "نحن شعب حر له قيمه ومبادئه وفتح تحترم ذلك وهي جزء من الحالة الوطنية الفلسطينية ولا يمكن أن تكون مع تكميم الأفواه"، معتبرًا أن ما يحدث في شوارع رام الله دليل على عدم وعي وليس تعبير عن الرأي.