الإفراج عن الأسير خليل عواودة الأحد المقبل

2022-06-23 08:38:03

قررت سلطات الاحتلال الإسرائيلي الإفراج عن الأسير خليل عواودة من الخليل، يوم الأحد المقبل، بعد أن علق، أمس الأربعاء، إضرابه المفتوح عن الطعام والذي استمر لمدة 111 يوما، رفضا لاعتقاله التعسفي، وذلك بحسب ما أكدت زوجته.

وأفادت العواودة، أن الاحتلال عقد الاتفاق الذي يقضي بالإفراج عن خليل دون تجديد حكمه الإداري بعد تدهور أوضاعه الصحية وتعرضه لخطر الوفاة في أي لحظة، ما تطلب تعليقه الفوري للإضراب وتقديم العناية الطبية اللازمة له.

وأضافت العواودة أن تفاصيل الإفراج لم تتضح بعد ما إذا كان سيبقى خليل في ذات المشفى في الداخل أم سيتم نقله إلى أحد مشافي الضفة، مبينة أن زوجها خليل يعاني من أوضاع صحية سيئة جدا.

وكان الأسير خليل عواودة (40 عاما) من مدينة الخليل، علق إضرابه المفتوح عن الطعام، الذي استمر لمدة 111 يوما رفضا لاعتقاله الإداري، بعد تعهدات ووعود بإنهاء اعتقاله، بحسب ما أعلن نادي الأسير.

وقال نادي الأسير في بيان إن "المعتقل عواودة سطر أسمى معاني الصمود، وواجه منظومة الاحتلال بمستوياتها المختلفة على مدار 111 يوما، تعرض خلالها لكافة أشكال التنكيل الممنهجة والسياسات التي من شأنها استهدافه جسديا ونفسيا، وتمكن على مدار هذه المدة أن يحمل رسالته ورسالة رفاقه من المعتقلين الإداريين الذين يواصلون مقاطعتهم لمحاكم الاحتلال".

يذكر أن المعتقل عواودة أعلن في 3 آذار/ مارس الماضي إضرابه عن الطعام رفضا لاعتقاله الإداري الذي يواجهه إلى جانب 640 معتقلا إداريا في سجون الاحتلال تحت ذريعة وجود "ملف سري".