العلمي يتلقى العلاج في تركيا بعد مشادات داخل حماس

2014-09-01 17:06:00

خاص- رايــة:

كشفت مصادر طبية تركية أن عضو المكتب السياسي لحركة حماس عماد العلمي يتلقى العلاج في أحد المشافي التركية، بعد اصابته بكسور متوسطة جراء تعرضه للضرب على خلفية خلاف حاد داخل الحركة أثناء العدوان الاسرائيلي على قطاع غزة.

وأضافت المصادر أن العلمي تعرض لكسور في الساقين، وقطع شريان القدم أثناء مشادة حادة على خلفية تباين المواقف ازاء التعامل مع العدوان الاسرائيلي والتجاذبات الاقليمية الحادة ويتواجد حاليا في مستشفى تركي لتلقي العلاج.

ولم يتم التعرف حتى الان على تفاصيل الخلاف الحاد بين أعضاء المكتب السياسي الذي أدى للاعتداء على العلمي الذي كان يستقر في دمشق قبل العودة الى قطاع غزة على خلفية تفجر الأوضاع في سوريا.

ويعتبر العلمي من القيادات التاريخية في حركة حماس وعلى علاقة بإدارة الملف الأمني والعسكري داخل الحركة بعد أن تم ابعاده الى خارج غزة.

وأكدت المصادر أن حركة حماس تمارس تعتيم اعلامي شديد حول ظروف علاج العلمي والأسباب الحقيقية للاعتداء  عليه وحقيقة الخلاف الذي ادى الى تدهور الأمور لدرجة المساس بالسلامة الجسدية لقيادي هام داخل الحركة.

وقال المصدر أن حماس وخشية تداول المعلومات حول وضع العلمي خارج اطار روايتها، سربت أن العلمي تعرض للإصابة جراء العدوان الاسرائيلي، ثم غيرت مسار تسريباتها بالقول أن العلمي أصيب جراء سقوطه أثناء اخلاء منزله بسبب الغارات الاسرائيلية.

وأوضحت المصادر ان الوضع الصحي للعلمي لا يستدعي نقله عبر مصر الى المستشفيات التركية، وأن المئات من الجرحى في وضع صحي أشد خطورة ويستدعي وضعهم العلاج في الخارج، الا أن الحركة فضلت اخراجه من غزة حتى لا تخرج المعلومات عن دائرة السيطرة في قطاع غزة.

يشار الى أن العشرات من عناصر وكوادر حركة فتح قد تعرضوا للاعتداء أو فرض الاقامة الجبرية خلال الحرب على غزة.

ولا زالت ظروف اعتقال ومقتل القيادي في حركة حماس أيمن طه غامضة دون توضيح من الحركة حول أسباب اعتقاله ومقتله وملابسات ذلك.