حماس توافق على المبادرة المصرية للمصالحة

2018-07-17 18:24:53

خاص 

وافقت حركة حماس على المبادرة المصرية لتحقيق المصالحة الفلسطينية المتعثرة.

وقال مصدر مطلع إن مصر تنتظر حالياً رد حركة فتح من أجل المضي قدماً في تطبيق رؤيتها للمصالحة، في حين من المرجح أن تعقد القيادة الفلسطينية اجتماعاً هاماً نهاية الأسبوع الحالي لبحث الرد على هذه الرؤية.

وأشار المصدر أن اجتماعاتٍ ومباحثات مطولة عقدت بين وفد حركة حماس حماس الذي كان متواجداًَ في القاهرة برئاسة خليل الحية ومسؤولي ملف المصالحة في المخابرات المصرية، قادت إلى موافقة الحركة على هذه الرؤية.

وتنص الرؤية المصرية على ما يلي: 

أولاً : إلغاء العقوبات كافة التي فرضتها السلطة الفلسطينية على قطاع غزة قبل عام ونصف وعلى رأسها إعادة رواتب موظفي الفلسطينية كاملة ودفع السلطة للموازنات التشغيلية للوزارات والمؤسسات الحكومية.
ثانياً : تلتزم حركة حماس بعدم التدخل في عمل حكومة الوفاق الفلسطينية وتبسط الحكومة سيطرتها الكاملة على القطاع من خلال تولي الوزراء لمهامهم الحكومية بالوزارات وتلتزم حركة حماس بتسهيل عملهم دون عوائق أو معيقات.
ثالثاً : تشغيل محطة الكهرباء من خلال توفير الوقود لها بدون فرض ضرائب عليه وتلتزم الحكومة بمراقبة عملية الجباية من المواطنين لكي تتمكن من دفع ثمن الوقود المقدم.
رابعاً : تبدأ المشاورات بعد شهر من الان لتشكيل حكومة وحدة وطنية تضم كافة الفصائل الفلسطينية برنامجها برنامج منظمة التحرير الفلسطينية.
خامساً : تلتزم السلطة بتسكين وتعيين موظفي حركة حماس وبشكل مبدئي 20 ألف موظف مدني ودفع رواتبهم كاملة كموظفي السلطة الذين يتقاضون رواتب من حكومة الوفاق الفلسطينية الان.

وترعى مصر العمل من أجل تحقيق المصالحة الفلسطينية وكانت فتح وحماس قد توصلتا أكثر من مرة إلى تفاهمات من أجل المضي قدما بها إلا أن عراقيلاً كثيرة كانت تسفر في النهاية عن فشل تلك الجهود فيما تتبادل الحركات الاتهامات بمسؤولية كل منهما عن استمرار حالة الانقسام.