الطقس
Loading...
أوقات الصلاة
الفجر 3:55 AM
الظهر 12:41 PM
العصر 4:21 PM
المغرب 7:54 PM
العشاء 9:27 PM
العملات
Loading...
ترددات البث
جنوب فلسطين FM 96.8
أريحا و الأغوار FM 96.8
وسط فلسطين FM 98.3
جنين و الخليل FM 98.3
شمال فلسطين FM 96.4

القائد الواعي وذاك المزهو بذاته

الكاتب: بكر أبوبكر

القائد يجب أن يمتلك الحد المعقول من الثقافة. 
ولا يكتفي بل يستزيد يوميًا.
القائد يفكر ويقرر، ويمتلك منهجًا ما. 
ففكره بخلفيته الصلبة مرتبط، وبمنهجه السليم متصل.
تقول حركة فتح في قواعد المسلكية في المجال السياسي في بند الوعي والمعرفة: "ان المعرفة فضيلة... والجهل رذيلة، وفي العمل السياسي يكون الجهل مصيبة تجر على الحركة الثورية الدمار والخيبة.. والمعرفة الواعية بالنظرية الثورية التي ترقى الى درجة القناعة، هي القاعدة التي تتطلبها المسلكية الثورية، اما المعرفة السطحية.. وترديد العبارات الثورية عن ظهر غيب، دونما تفهم حقيقي واع لكيف وعلى أي اسس انبثقت النظرية.. وكيف.. ستتحقق الأهداف."
وتقول في بند الجدية أيضًا من القواعد السياسية: "إن المناضل الجاد يرى أن عليه واجبات تجاه نفسه يجب أن ينجزها.. فهو دائم التعلم.. والتثقيف لذاته، ودائم الرفع من مستوى وعيه.. إلى جانب الجدية التي يتوجه بها تجاه تنظيمه وتجاه الجماهير... وهو يعالج القضايا السياسية بروح المتمكن من حلها والواثق من قدرته على تحقيق أهدافه"
وتقول في ذات القواعد السياسية في بند المنهجية: "ان واقع حوار الطرشان داخل الحركة الثورية ينميه ويؤكده غياب المنهج الثوري داخل التنظيم الواحد، وان الممارسة الصحيحة.. والنظرية الصحيحة تدفعان الحركة الثورية نحو تحقيق اهدافها، فقط عندما يمتلك اعضاؤها منهجا واحدا للتفكير."
المنهاج هو الطريق الواضح، والنهج: الطريق المستقيم، وكما يقول صخر حبش القيادي في فتح فإن: "المنهج يعني الدليل المرجعي أو أداة القياس، التي تمنع حدوث الانحراف عن الخط الثوري الصحيح، والتي تستطيع أن تكشف عن وجود أي انحراف وتحديد كميته واتجاهه وتملك القدرة على فرض التصحيح اللازم لكي توجه المسيرة نحو الهدف المنشود." 
لذلك فمن يمتلك الثقافة والوعي ويمتلك المنهج الواضح يظهر ذلك في طرق تعامله وأحاديثه ما يكرس حالة من الثقة والاحترام هي ما نسعى بالقائد أن يمتلكها.
من المعرفة والثقافة تلك الثقافة والمعرفة الذاتية أو ما تسمى ممارسة الوعي الذاتي  حيث أن "ما يميز القادة العظماء هو تفانيهم في معرفة المزيد عن أنفسهم والآخرين. ويميل الأشخاص ذوو الوعي الذاتي العالي إلى الحصول على مزيد من التوجيه والهدف والتأثير والنجاح في حياتهم المهنية والشخصية. واليك كيف يمكن للقادة ممارسة الوعي الذاتي حسب علماء المجال؟  
كُن على دراية بالمشاعر(مشاعرك) وما تعلّمك إياه.
اجمع التعليقات والملاحظات لتنظر إلى نفسك من خلال عيون الآخرين.
تعرّف على نقاط قوتك وضعفك لتحديد ما تقوم به بشكل جيد وما يمكنك تحسينه.
ضع في اعتبارك كيف تُقدم نفسك للآخرين.
رحّب بوجهات النظر البديلة أو المختلفة من خلال الانفتاح على الأفكار الجديدة.
احتفظ بدفتر يوميات (يمكن بدفتر الملاحظات في الجوال) حتى تتمكن من تتبع تقدمك بمرور الوقت.
تأكد من اتباع قيَمك ومبادئك ليس فقط فيما تقوله ولكن فيما تفعله، فالفعل مصداق القول.
عرفت قائدًا (منظّرًا) في أحد التنظيمات الفلسطينية كان للعجب العجُاب يتفاخر أنه لم يقرأ كتابًا من 4 أعوام في كل مرة نجلس فيها معه! فكأنه يقول لك علنًا  "أنني اكتفيت"!؟ فلم يعد ما استزيد به!؟ في عملية تقديم للذات العليا هو يظنها تحقق له إظهار العظمة والزهو، بينما بالحقيقة هي دلالة أحسستها والحضور بحالة من العُجب والتكبر من جهة والجهل من جهة اخرى.

هذا المقال يعبر عن وجهة نظر صاحبه، ولا يعبر بالضرورة عن وجهة نظر شبكة راية الإعلامية.
Loading...