مباريات اليوم

أوقات الصلاة
الفجر 04:37
الظهر 12:43
العصر 04:21
المغرب 07:21
العشاء 08:49
حالة الطقس

اسعار العملات

تقرير: إسرائيل تدفع معاشات لمقاتلي المعارضة السورية في الجولان

افاد تقرير لصحيفة "وول ستريت جورنال" الامريكية اليوم الاثنين، أن السلطات الاسرائيلية مولت مقاتلين من المعارضة السورية في الجانب الحدودي من هضبة الجولان.

وذكر التقرير ان "اسرائيل" قدمت معاشات ودعما غذائيا وطبيا لهؤلاء المقاتلين في السنوات الاخيرة.

وينتشر هؤلاء المقاتلين في مناطق القنيطرة والجانب السوري من الجولان والذي لا تزال مناطق واسعة فيه تخضع لسيطرة الجماعات المسلحة.

ووفق التقرير فإن الغرض الاسرائيلي من وراء هكذا دعم مالي ولوجستي، هو "إنشاء منطقة عازلة بين إسرائيل وسوريا على امتداد الحدود بين من خلال المسلحين الذين يسيطرون على مساحات واسعة جنوبي سوريا تفصل بين المناطق الخاضعة لسيطرة الحكومة السورية من جهة، وبين الجولان السوري الذي احتلته إسرائيل عام 1967 ولا يزال تحت سيطرتها حتى اليوم".

ونقلت الصحيفة في تقريرها عن مقاتلين ومسؤولين في المعارضة المسلحة، قولهم إن "التدخل الإسرائيلي في الأزمة السورية كبير جدا، وتأثير تدخلها أكبر بكثير من الاعتقاد السائد حتى الآن".

ويضيف التقرير أن "أجهزة أمنية إسرائيلية بتواصل مستمر مع مجموعات مقاتلة في الجانب السوري، وتقوم باستمرار بتحويل ميزانيات للضباط من أجل صرف معاشات للمقاتلين ومن أجل شراء السلاح لقتال جيش الأسد".

وقال قائد جماعة "فرسان الجولان" معتصم الجولاني، للصحيفة إن "إسرائيل تقف الى جانبنا باستمرار"، مضيفا "لم نكن لننجح لولا مساعدة إسرائيل".

وحسب الصحيفة روى الجولاني تفاصيل بدء العلاقات بين إسرائيل والمقاتلين، بالقول إن "مجموعة فرسان الجولان شنت هجوما على الجيش السوري جنوب غرب القنيطرة وبعد ذلك وصل المقاتلون الى نقطة حدودية مع إسرائيل والتقوا بجنود إسرائيليون يتحدثون العربية".

وكشف الجولاني، تلقي مجموعته نحو 5 آلاف دولار شهريا من الحكومة الإسرائيلية، لصرف معاشات وشراء أسلحة لنحو 4 آلاف مقاتل ينطوون تحت لواء "فرسان الجولان".

 

Loading...

سيناريوهات عقد المجلس الوطني