مباريات اليوم
Loading...
أوقات الصلاة
الفجر 05:24
الظهر 12:24
العصر 03:36
المغرب 06:02
العشاء 07:23
حالة الطقس
Loading...
اسعار العملات
Loading...

اطلاق الماراثون الوردي للتوعية بسرطان الثدي

هل تشفي العناكب البشر من السرطان؟

توقيع مذكرة تفاهم لبناء مصنع للأعلاف الحيوانية

  • الكل
  • إعلام جديد
  • اقتصاد
  • الرياضة
  • تكنولوجيا

جدل يتجدد حول قانون الضمان الاجتماعي

في مسيرة النضال الوطني الفلسطيني جرت وتجري كثير من الأحداث التي تستوجب التقييم واعادة النظر والمراجعة بصراحة ودون مواربة، على اعتبار أن الفعل التحرري الفلسطيني عمل مستمر يستفيد من الأخطاء ويراكم الانجازات ويخضع لتقييم المسار من أجل الهدف الأسمى عبرحق تقرير المصير ونيل الحرية والاستقلال.

لم يبخل أي فصيل وطني عن أي شكل نضالي من المقاومة المسلحة حتى المقاومة بالصمود وفرض البقاء على أرض الوطن بإرادة جبارة، وقدمت كل القوى والعائلات والمخيمات والحارات والمدن والأزقة الشهداء في مواجهة الاحتلال الدموي بفعل عقلية الازالة والاحلال بكل الادوات والأشكال.

تراكم الوعي النضالي الفلسطيني عبر سبعة عقود أدى الى الايمان بالمقاومة الشعبية السلمية التي تضمن تضامن العالم وتجريد الاحتلال من ترسانته العسكرية الفتاكة على اعتبار ان بقاء الفلسطيني حيا صامدا هو ذروة النضال وجوهر الصمود، رغم ادراك الجميع أن المقاومة الشعبية السلمية تحتاج الى نفس طويل وصبر لكي تحقق نتائج بالنقاط والتراكم وهو أمر مجرب ولمسنا جدواه منذ انتفاضة الحجارة عام 1987.

في بداية مسيرات العودة وكسر الحصار في يوم الأرض 30 من اذار المنصرم قررت القوى الفلسطينية اطلاق مسيرات حدودية سلمية أسبوعية على بعد 700 متر من الحدود والقناصة المتأهبين للقتل في رسالة انسانية للعالم لكن للأسف انفلت الأمر، وتم حرف المسيرات لجهة اشتباك بين عزل وجيش محصن ومسلح بالموت، وتحت وقع ازمات غزة اندفع مئات الشبان نحو الحدود بشكل مباشر ليرتفع عدد الشهداء الى نحو 200 منهم 7 شهداء يوم الجمعة الماضية وحدها واكثر من 21 ألف جريح بينهم مئات الحالات الخطرة.

طبعا لا يمكن تبرئة الاحتلال من الجرائم المرتكبة ورغبته في القتل دون وقوع خطر، لكن بات من الضروري اعادة النظر لتجنب الخسائر البشرية الكبيرة وتطوير هذا العمل النضالي بما يخدم المطالب والاهداف الوطنية دون استغلال حزبي خاص.

ان عدد الشهداء من الأطفال والشبان والاف الجرحى في ظل عجز القطاع الصحي وأمام دموية الاحتلال توجب اتخاذ اجراءات حازمة  لتفويت الفرصة على الاحتلال والحفاظ على الطابع السلمي للمسيرات، وكبح جماح الشباب الثائر والمحبط بفعل الازمات الداخلية الخطيرة على كافة الصعد.

أخيرا.. دماء شعبنا مقدسة ولا يمكن أن يحقق أي شكل نضالي هدفه دون رؤية وطنية واضحة وحسابات شديدة الدقة في اطار وحدة الرؤية والعمل حتى لا يتحول النضال الى تناقض داخلي من أجل أهداف حزبية فقط واستنزاف للوطن والمواطن.