مباريات اليوم

أوقات الصلاة
الفجر 05:05
الظهر 12:31
العصر 03:59
المغرب 06:36
العشاء 07:58
حالة الطقس

اسعار العملات

مدير الـ"إف.بي.آى" ينفى اتهامات ترمب لأوباما

 

أكد مدير مكتب التحقيقات الفدرالي "أف.بي.آي"، جيمس كومي، الاثنين، وجود تحقيق حول محاولات تدخل روسية في الحملة الرئاسية الأميركية، مشيرا، في الوقت نفسه، إلى على عدم امتلاك معلومات بشأن تنصت استهدف الرئيس دونالد ترمب.

وفي جلسة استماع أمام لجنة الاستخبارات في مجلس النواب، قال كومي "لقد تلقيت إذنا من وزارة العدل للتأكيد بأن أف بي آي، وفي إطار مهمتنا لمكافحة التجسس، يحقق في محاولات الحكومة الروسية التدخل في الانتخابات الرئاسية في 2016".

وأضاف مدير الـ"أف.بي.آي، في الجلسة العلنية التي بثت مباشرة على الهواء، "هذا يشمل تحقيقات حول طبيعة أي علاقة بين أفراد مرتبطين بفريق حملة ترمب والحكومة الروسية، ولتحديد ما إذا كان ثمة تنسيق بين الحملة والجهود الروسية"

وأضاف "لا يمكنني أن أكشف المزيد من المعلومات لما نقوم به ولا الأفراد الذين نراقب تصرفاتهم". وتابع "لا يمكننا أن نقوم بعملنا جيدا إذا بدأنا التحدث عنه أثناء قيامنا به".

وفي موضوع التنصت الذي استهدف الرئيس الأميركي، خالف كومي تصريحات ترمب الذي اتهم فيها قبل أكثر من أسبوعين على موقع تويتر الرئيس السابق، باراك أوباما، بالتنصت على برج ترمب، خلال الحملة الرئاسية في 2016.

وقال كومي في جلسة استماع في مجلس النواب إن "الوزارة (العدل) لا تملك معلومات تؤكد صحة هذه التغريدات"، هو ما أكده أيضا رئيس لجنة المخابرات بمجلس النواب الأمركي النائب الجمهوري ديفين نونيز ديفين نونيز.

وذكر نونيز، في بيانه الافتتاحي في الجلسة المخصصة لبحث احتمال تدخل روسيا في انتخابات الرئاسة الأميركية، نعلم أنه لم يحدث تنصت على برج ترمب. لكن يظل من الممكن أن تكون أنشطة مراقبة أخرى قد استخدمت ضد الرئيس ترمب ومساعديه".

وستجري لجنة المخابرات بمجلس النواب جلسة علنية ثانية يوم 28 مارس الجاري مع مسؤولين سابقين، من بينهم كلابر والمدير السابق لوكالة المخابرات المركزية الأميركية جون برينان.

 

Loading...

إعلان حماس حل اللجنة الإدارية؟