مباريات اليوم

أوقات الصلاة
الفجر 04:38
الظهر 12:43
العصر 04:21
المغرب 07:20
العشاء 08:47
حالة الطقس

اسعار العملات

خارج الإطار".. فيلم يجمع الارشيف الغائب عن الثورة الفلسطينية

 

رايــة-

انس اسماعيل- 

ساعة كاملة  كانت كفيلة بإعادة مشاهدي فيلم "خارج الإطار ثورة حتى النصر" عشرات السنين، بمتابعة مراحل مختلفة من عمر القضية الفلسطينية.

المخرج مهند يعقوبي قام بتجميع صور ومقاطع فيديو، أبرز من خلالها دور المرأة الفلسطينية في المقاومة ضمن فيلمه الذي عرضه بالتزامن مع ذكرى يوم الارض، بمدينة البيرة.

ويحكي الفيلم عن تاريخ الثورة الفلسطينية الذي يمتد من 1967 حتى تاريخ 1982، حيث تم أنتاج مجموعة كبيرة من الأفلام الوثاقية التي وصلت الى ما يقارب (250) فيلما، والتي كانت تنتج من قبل الثورة في هذه الفترة من أحزاب شيوعية ويسارية وأحزاب متضامنة من حول العالم.

ويشكل الفيلم حسب رؤية المخرج بحثا ودراسة لهذه الأفلام ليجيب على عدد من التساؤلات، منها عن طبيعة انتاج هذه الأفلام وما هي الصورة التي تم أنتاجها ولمن كان يتم عرضها، وذلك خلال 62 دقيقة لم تكن كافية حسب مخرج الفيلم، مشيرا الى ان المادة كبيرة جدا وسيتم العمل عليها في الفترة القادمة لتقديم الجزء الثاني من الفيلم.
وأبدى الجمهور الحاضر اعجابه بالفيلم وطريقة العرض التي اتبعها المخرج.

وعبر مهدي البراغيثي وهو احد الاشخاص الذين حضروا الفيلم بالقول "انه عمل مثير للأهتمام لأن المخرج حاول أن يجمع مواد من الأفلام الفلسطينية والأرشيف الخاص بالمقاومة الفلسطينية وجمعهم بطريقة تسرد تاريخ النضال الفلسطيني بعدة مراحل من زمن النكبة".

وقالت مشاهدة اخرى لفيلم ان أهميته تكمن في جمع الأرشيف الذي له علاقة بأي فلسطيني من الستينيات حتى الأن "وهي مادة غير موجودة لدينا كفلسطينين ولا نراها في أي مكان".
وعرض الفلم في فرنسا على مسرح "سينيما دوريل"، وسيتم عرضه في عدد من الدول الأوروبية والعربية، ويؤكد المخرج على اهتمامه بعرض هذا الفيلم على طلبة الجامعات.

ولعل الأنتاج الثقافي و الوثائقي و السينمائي الخاص بالثورة الفلسطينية بحاجة الى تعزيز أكبر و بشكل يضمن وصوله للعالمية مروراً بترسيخه في الذاكرة الفلسطينية.
 

Loading...

سيناريوهات عقد المجلس الوطني