مباريات اليوم
Loading...
أوقات الصلاة
الفجر 04:38
الظهر 12:43
العصر 04:21
المغرب 07:20
العشاء 08:48
حالة الطقس
Loading...
اسعار العملات
Loading...

مؤتمر حول غزة

مسئولون عرب وإسرائيليون على طاولة واحدة في البيت الابيض

البيت الابيض
البيت الابيض

بمبادرة من الولايات المتحدة ووسط تغيب الجانب الفلسطيني، عقد يوم امس، بالعاصمة الأمريكية واشنطن، مؤتمرا بحضور مسؤولين إسرائيليين ومن دول عربية (السعودية، الإمارات، قطر، البحرين وعمان، الاردن، مصر) ناقشوا خلاله الأزمة الإنسانية في قطاع غزة.

 وتعد هذه ليست المرة الأولى التي يجتمع فيها مسئولين عرب وإسرائيليين على طاولة واحدة.

وجاء الاجتماع بدعوة وتخطيط من جاريد كوشنير، صهر الرئيس الأمريكي ومستشاره للسلام في الشرق الأوسط، والمبعوث الخاص للرئيس الأمريكي دونالد ترمب جيسون غرينبلات.

وافتتح غرينبلات الاجتماع بالقول: "يؤسفنا أنه لم يحضر مسئول من السلطة الفلسطينية، فلن نتحدث عن السياسة، بل عن صحة وسلامة وسعادة أهالي قطاع غزة".

وأضاف "نحن هنا لدراسة أفكار حول كيفية مواجهة التحديات الإنسانية في قطاع غزة، وهذه قضية لطالما كانت في أولويات أفكارنا بلا شك".

وتابع: "علينا إدراك أن هذا الموضوع ليس سهلا، فكل ما نقوم به يجب أن يضمن أمن المصريين والإسرائيليين، وألا نمكن حماس بشكل غير مقصود".

واشار الى جهود بلاده في إجبار حماس على إعادة الإسرائيليين والجنود المحتجزين لديها، قائلا إن ذلك يمثل "مصدر قلق إنساني".

وكان عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير احمد مجدلاني، قد  صرح في وقت سابق بان القيادة رفضت دعوة من الولايات المتحدة، لحضور اجتماع للدول المانحة بدعوى بحث سبل تحسين الوضع الانساني في غزة.

وقال مجدلاني، ان غزة قضية سياسية بالدرجة الاولى وليست اغاثية او انسانية، مضيفا ان الولايات المتحدة تعرف جيدا ان سبب مأساة القطاع هو الحصار الاسرائيلي، وان المطلوب هو معالجة سياسية لهذه القضية.

وشارك في المؤتمر بحسب بيان للبيت الابيض، كلا من: البحرين، والأردن، والسعودية، والأمارات العربية المتحدة، وسلطنة عمان، وقطر ، والولايات المتحدة، واليابان، والنرويج، وكندا، والسويد، وقبرص ، وهولندا ، واللجنة الرباعية.

 

Loading...