أوقات الصلاة
الفجر 5:11 AM
الظهر 12:29 PM
العصر 3:54 PM
المغرب 6:32 PM
العشاء 7:47 PM
حالة الطقس
Loading...
اسعار العملات
Loading...

القرار يشمل الاجهزة الامنية

هل ستتأثر السلطة بوقف المساعدات الأمريكية؟

الرئيس محمود عباس
الرئيس محمود عباس

في كل أزمة سياسية بين السلطة الوطنية وإسرائيل وكما جرت العادة الأمريكية تلجأ واشنطن إلى الابتزاز المالي لإجبار القيادة على الانصياع لشروطها من خلال تلويحها بقطع المساعدات ولكن هذه المرة خرج هذا الابتزاز من مرحلة التهديد ودخل في مرحلة التنفيذ بعد أن وقع ترامب الأحد الماضي، على قانون "تايلور فورس" الذي يمنع وزارة خارجيته من تحويل مساعدات للسلطة ، طالما استمرت الأخيرة في دفع مخصصات لاسر الشهداء والأسرى.

قطع المساعدات الأمريكية يشعل فتيل التوتر لدى المواطنين خشية انعكاسها على الحياة المعيشية والوضع الاقتصادي في فلسطين كون الولايات المتحدة تعتبر من أكبر الممولين الماليين للسلطة فكم بلغت تلك المساعدات وإلى أي مدى سيؤثر قطعها على الوضع المالي للسلطة والإنفاقات التشغيلية للحكومة.

عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير أحمد المجدلاني يرد على ذلك في مقابلة خاصة لـ"رايـة" فقال: "إن مجموع المساعدات التي ستوقفها أمريكيا تصل إلى 280 مليون دولار اغلبها تذهب لصالح منظمة التعاون الأمريكية "USAID" ومشاريعها التنموية في فلسطين".

وبين مجدلاني أن الدعم الأمريكي للأمن الفلسطيني جزء منه يندرج ضمن تلك المساعدات وعليه سيشمل الدعم المالي الذي تقدمه واشنطن وقف ما يذهب لصالح الأجهزة الفلسطينية.

وأوضح عضو اللجنة التنفيذية أن الموازنة التشغيلية للسلطة لن تتأثر في قطع تلك المساعدات مشيرا إلى ان الدعم الأمريكي يذهب إلى المشاريع التي تنفذها وكالة التنمية في فلسطين والتي تشمل البنية التحتية ودعم مؤسسات المجتمع المدني كما أن تلك المشاريع  تخططها وتشرف على تنفيذها في الكامل مؤسسات أمريكية.

وجدد مجدلاني الموقف الفلسطيني الرافض للابتزاز والمقايضة السياسية، مؤكدا أن القيادة ترفض أي مساعدة مشروطة وانه سيتم البحث عن مصادر أخرى بديلة للولايات المتحدة لتمويل مشاريع البنية التحتية في فلسطين.

وتابع أن كل الإدارات الأمريكية اعتدنا عليها أن تعيد النظر في مواقفها بعد ما تتلقاه من صمود ومواجهة فلسطينية لمحاولات الابتزاز الممارسة عليها للتأثير على قراراتها.

وفي اول رد من قبل الرئاسة الفلسطينية على قرار وقف المساعدات قال الناطق باسمها نبيل أبو ردينة ان القيادة وعلى رأسها الرئيس محمود عباس، ستواجه هذه التحديات بكل صلابة وقوة، ولن تسمح بتمرير أية مشاريع مشبوهة، هدفها تصفية القضية.

ومقابل قطع المساعدات الأمريكية عن السلطة، صادقت الولايات المتحدة على حزمة مساعدات قياسية تبلغ نحو 705 مليون دولار لتطوير البرامج الإسرائيلية المضادة للصواريخ قريبة ومتوسطة وبعيدة المدى.

ويأتي قرار قطع المساعدات عن السلطة في الوقت الذي تعاني منه الاخيرة  من تراجع في قيمة المساعدات الخارجية الممنوحة لها في السنوات الأخيرة، فهل تصمد السلطة أمام كل التهديدات والتحديات؟

 

Loading...