أوقات الصلاة
الفجر 04:42
الظهر 11:23
العصر 02:19
المغرب 04:40
العشاء 06:04
حالة الطقس
Loading...
اسعار العملات
Loading...

تقرير

تقرير : أساليب جديدة للسطو على الارض وعصابات تدفيع الثمن تضرب من جديد

ارشيف- استيلاء الاحتلال على اراض للاستيطان

قال المكتب الوطني للدفاع عن الارض ومقاومة الاستيطان في تقريره الاسبوعي ان حكومة الاحتلال بدأت تستخدم طرقا واساليب جديدة للاستيلاء على مزيد من الاراضي والممتلكات في القدس المحتلة.

وقال التقرير ان حكومة الاحتلال تواصل استثمار موقف الادارة الاميركية من مدينة القدس واعترافها بها عاصمة لاسرائيل من أجل الاستيلاء على المزيد من أراضي وأملاك المواطنين في المدينة بمختلف الأساليب والحيل .

ويشير التقرير الى انه وفي سياق استكمال سياسة التهويد وعمليات التطهير العرقي وبالتحديد في القدس المحتلة تنوي سلطات الاحتلال وبلدية نير بركات البدء في لعبة استيلاء جديدة على اراضي المقدسيين وممتلكاتهم من خلال تسوية الأراضي في القدس الشرقية المحتلة وتسجيلها في "الطابو"، مع ما قد يترتب على ذلك من سطو على اراضي وأملاك الفلسطينيين بذريعة مصادرة أراضي "غائبين" .

 واوضح التقرير انه والى جانب هذه الاساليب في السطو اللصوصي على الاراضي والممتلكات تخطط بلدية نير بركات الى إدخال مبالغ طائلة إلى الخزينة الإسرائيلية وإلى بلدية الاحتلال القدس حيث تزعم بلدية الاحتلال ان ٩٠٪ من الأراضي في شرق القدس غير مسجلة في الطابو مما يتسبب بمشاكل في الحصول على تراخيص للبناء عليها.

وكان استولى مستوطنون من جمعية "عطيرات كوهنيم" الاستيطانية على منزلين في حارة بطن الهوى في سلوان جنوب المسجد الأقصى تحت حماية شرطة الاحتلال.

واضاف التقرير كما واصلت طواقم تابعة لمؤسسات الاحتلال وفي مقدمتها بلدية القدس، حفرياتها التهويدية بمقبرة اليوسفية الملاصقة لسور القدس التاريخي من جهة باب الأسباط، ولم تعد الطريق الأقرب التي تصل بابي الساهرة والأسباط (من أبواب القدس القديمة) متاحة أمام المواطنين، بسبب استمرار إغلاقها منذ نحو 10 شهور.

على صعيد آخر عادت عصابات تدفيع الثمن لتضرب من جديد تحت سمع وبصر قوات الاحتلال.

فقد اضرم مستوطنون النار بمسجد الشيخ سعادة ، في بلدة عقربا قضاء نابلس في المنطقة الغربية من القرية أشعلوا النار بواسطة مواد سريعة الاشتعال ما ادى الى احراق جزء من المسجد٬ وخطوا شعارات عنصرية على مدخل المسجد وعلم أن أفراد عصابة تدفيع الثمن كتبوا شعار العصابة المتطرفة "تاغ محير" على أحد جدران مدخل المسجد٬ كما كتبوا باللغة العبرية "انتقام".

Loading...