أوقات الصلاة
الفجر 05:01
الظهر 11:32
العصر 02:17
المغرب 04:35
العشاء 06:02
حالة الطقس
Loading...
اسعار العملات
Loading...

السلطات السورية تمنع قناة الميادين من العمل جنوب العاصمة دمشق

شعار قناة الميادين

قالت قناة "الميادين" المؤيدة للنظام السوري، إن السلطات في دمشق منعت فريق عمل القناة من التغطية في محيط مخيم اليرموك جنوب العاصمة دمشق، في أحدث تطور لتردي العلاقة بين الطرفين، والتي تكررت عدة مرات في السنوات الأخيرة.

وأفادت القناة في بيان نشرته عبر موقعها الإلكتروني، أن منعها حصل "رغم وجود قنوات أجنبية" في المنطقة، فيما قالت مديرة مكتب "الميادين" في دمشق ديما ناصيف: "عندما توجهّنا للتغطية من مكان الحدث تمّ إبلاغنا بقرار منعنا من التغطية.. وتزامن هذا مع حملات ضد الميادين على مواقع التواصل الاجتماعي"، بحسب تعبيرها.

وامتلأت مواقع التواصل الاجتماعي الموالية للنظام بحملة مركزة ضد "الميادين" التي اتهمتها صفحات رسمية بأنها "قناة استعراضية" وصولاً لاتهامها بالخيانة والتجييش الطائفي في الصفحات الأكثر شعبوية، علماً أن قناتي "الفضائية" و"الإخبارية السورية" الحكوميتين ساهمتا في انتقاد "الميادين"، عبر وصفها بـ"الإعلام الاستعراضي"، والتأكيد على أحقية "الإعلام السوري الذي قدم الشهداء بالتغطية".

وأضافت ناصيف أن القرار الذي اتخذ "قرار دولة ونحن نعمل تحت سقف الدولة السورية، وتحت سقف القانون السوري وحتى وزارة الإعلام السورية، وعندما يُطلَب إلينا أن نغادر مكاناً، نغادره، وعندما يُطلَب إلينا ألا نغطي في مكان لا نغطي فيه، ولا نتسرّب من أي التزامات سواء أخلاقية أو مهنية أو قانونية بما يتعلّق بذلك"، مشيرة إلى أن فريق "الميادين" لا يعير "اهتماماً نهائياً لكل هذه التهم ولكل هذه المحاولات بما فيها التحريض" ضد فريق القناة.

وأشارت ناصيف ان هذه ليست المرة الأولى التي تواجه فيها "الميادين" مشاكل في التعامل مع النظام السوري، حيث تم إيقافها عن العمل في البلاد كمراسلة للقناة عندما أُبلغت شفهياً بتوقيفها عن العمل لمدّة شهرين، على خلفيّة تغطيتها زيارة البطريرك الماروني بشارة الراعي للعاصمة دمشق العام 2013.

 

 

Loading...