أوقات الصلاة
الفجر 5:11 AM
الظهر 12:29 PM
العصر 3:54 PM
المغرب 6:32 PM
العشاء 7:47 PM
حالة الطقس
Loading...
اسعار العملات
Loading...

تفاوت الأسعار

البندورة " في العلالي.. استياء شعبي من الغلاء

البندورة

رايـة- حسين ابو عواد

تقف ام احمد امام احدى "بسطات" بيع الخضار والفواكه تصرخ بأعلى صوتها على احد الباعة "والله غالي ... اتقوا الله فينا".

ام احمد كغيرها من المواطنين الذين أبدوا تذمرهم من ارتفاع أسعار الخضار والفواكه في الاسواق المحلية، وتحديدا "البندورة" التي فاق سعرها المعدل الطبيعي بأضعاف فقبل اقل من شهر كان سعر الكيلو منها لا يتجاوز الـ2 شيقل ليصل اليوم الى 8 و10 شواقل للكيلو الواحد في الضفة.

أصحاب "البسطات" في حسبة البيرة عللوا ارتفاع الاسعار بانه يعود الى درجات الحرارة العالية، التي "أنضجت" المحاصيل الزراعية مبكراً في بعض المحافظات فيما تأخرت الدورة الزراعية في المناطق الاكثر انتاجا.

ارتفاع حجم الطلب في ظل الكمية القليلة المتوفرة ادى ايضا الى ارتفاع الاسعار وتفاوتها كما يقول احد الباعة في حسبة البيرة والذي عزا ايضا هذه الارتفاعات خاصة في اسعار "البندورة" الى تخفيض "اسرائيل" من حجم زراعتها للخضروات واعتمادها في الاستيراد على السوق الفلسطيني في هذا المجال ما ادى الى نقص توفرها في الاسواق المحلية.

بدوره اوضح مدير عام التسويق في وزارة الزراعة طارق أبو لبن ان السبب الرئيس في ارتفاع أسعار الخضار يعود إلى انتقال موسم الانتاج الى المنطقة الجبلية نتيجة ارتفاع الحرارة التي ادت الى ضعف الانتاج وانخفاض الكميات المتوفرة في الاسواق

وقال ابو لبن إن الوزارة تواصلت مع المزارع التي تتوفر لديها كميات من الخضروات والفواكه المرتفعة السعر لضخها في الاسواق

واشار الى أن الوزارة قامت مؤخرا باستيراد الخضار والفواكه من قطاع غزة وأن الاسعار ستبدأ بالانخفاض تدريجيا خلال الايام القادمة

ضعف الرقابة على اسواق الخضار والفواكه والتي ظهرت جلية من خلال التباين في سعر المنتج الواحد من بائع لاخر، احدى المطالبات الرئيسية التي دعا المواطنون لضرورة تشديدها من قبل الجهات المسؤولة عن ضبط السوق

وفي هذا السياق يرد ابو لبن على تلك المطالبات قائلا: إن الوزارة على تواصل مستمر مع المزارعين ومتابعة الاسعار في الاسواق، مشيرا الى ان التفاوت في اسعار بعض الخضروات والفواكه يعود الى تعدد الاصناف للمنتج الواحد وتكلفة انتاجه.

واوضح ابو لبن ان تكلفة الانتاج تختلف من صنف لآخر، وتنعكس هذه التكلفة على الاسعار.

وبخصوص الاقبال على الشراء، بين الباعة ان الاقبال طبيعي ولكن الفرق هو في الكمية التي يبتاعها المواطن حيث انخفضت تلك الكمية نتيجة لارتفاع الاسعار بمعنى من كان يشتري 4 و5 كليو اصبح يشتري على قدر حاجته اليومية فقط.

Loading...