مباريات اليوم
Loading...
أوقات الصلاة
الفجر 04:08
الظهر 12:45
العصر 04:25
المغرب 07:45
العشاء 09:22
حالة الطقس
Loading...
اسعار العملات
Loading...

حذر من هجرة الشباب

الشيخ عزام لــ" راية": صفقة القرن فشلت رغم الظروف الفلسطينية والعربية الصعبة

نافذ عزام

خاص: راية: عامر أبو شباب

اعتبر عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الاسلامي نافذ عزام أن المشروع الأمريكي لمحاولة تصفية القضية الفلسطينية، وانهاء الصراع لمصلحة اسرائيل ليس الأول ولن يكون الاخير في ظل فشل كل المحاولات السابقة لدفع الفلسطينيين للاستسلام والرضوخ.

وأضاف عزام في حوار لــ "زاوية 90"، أن ما يسمى بصفقة القرن لن تملك حظ أكبر من النجاح رغم الظروف الصعبة التي يعيشها الفلسطينيون والخلاف الداخلي والانقسام وتشتت الموقف العربي واستمرار الصراعات والأزمات التي تعصف ببعض الدول العربية، ورغم ذلك لن تنجح الصفقة فيما فشلت في تحقيقه المحاولات الاخرى على مدار 70 عاما الماضية.

وأوضح عزام أن الربط بين تقديم المساعدات الانسانية لغزة ومخططات سياسية يعد حديثا ملتبسا، لأن الفلسطينيين متنبوهون تماما لأي خطط تهدف لدفعهم بالقبول بما يزيد الفرقة في ساحتهم وينهي قضيتهم. 

ورحب القيادي في حركة الجهاد بأي جهود مبذولة للتخفيف من معاناة الشعب الفلسطيني سواء في الضفة أو غزة أو أي مكان، معتبرا القول ان المساعدات تخفي مشاريع وخطط أخرى هي مسألة ملتبسة تستوجب من العرب اسناد الفلسطينيين بشكل عام وليس غزة وحدها.

ودعا الى ترتيب الوضع الفلسطيني الداخلي لتخفيف المعاناة وزيادة اللحمة وهو أمر ممكن في يد الأطراف الفلسطينية لتخفيف جزء من المعاناة التي يسببها بشكل رئيسي الاحتلال والانقسام.  

ووصف عزام واقع المصالحة بأنه معقد ويزيد الهواجس بين الفلسطينيين بفعل سياسات عديدة، مشددا على أنه لا يجوز الاستسلام لهذا الواقع أو التعلل بأي حدث لإنهاء الجهود المبذولة لاستعادة الوئام الداخلي، كما لا يجوز فرض عقوبات أو اجراءات بسبب حادث معين أو موقف سياسي، حتى ولو لم تنجح الجهود السابقة في تحقيق التوافق، ولا يجوز التوقف عن السعي لذلك والاستسلام لهذا الواقع الانقسامي.

لا نريد الحرب

وشدد أن المقاومة الفلسطينية لا تسعى للمواجهة مع الاحتلال أو تريدها، ولكن في حال فرضت عليها باعتداء اسرائيلي أو اشعال الاحتلال شرارة هذه المواجهة فمن حق الفلسطينيين الدفاع عن أنفسهم.

هجرة الشاب خطر داهم

وحذر عزام من استمرار الوضع الداخلي الذي وصل الى مرحلة خطيرة من التشتت وعدم الثقة، والذي ادى الى هجرة أفواج من الشباب والكفاءات بحثا عن أمل جديد في أي مكان من العالم وهو أمر يدق ناقوس الخطر ورسالة تحذير لأطراف الانقسام أولا، ولكل الفلسطينيين ثانيا، والأمة العربية والاسلامية ثالثا، فلا مصلحة لأحد في تفريغ الساحة الفلسطينية من الكفاءات والطاقات الواعدة.  

وطالب بالإسراع في ترتيب الوضع الداخلي بقوة، بالإضافة الى موقف عربي واسلامي جاد لإسناد الشعب الفلسطيني وردع المحتل والادارة الامريكية التي تتخذ مواقف غير مسبوقة من العداء للشعب الفلسطيني والأمة العربية الاسلامية

ترتيبات الحركة سرية

ورفض عزام الحديث عن ترتيبات حركة الجهاد الداخلية في ظل المرض الذي ألم بالأمين العام للحركة د. رمضان شلح، موضحا أن د. شلح يعيش ظرفا صحيا طارئا مع الدعاء له بالشفاء ليعود لمزاولة عمله

وقال ان الحركة لا تفضل الحديث عن الشأن الداخلي لها والترتيبات الداخلية في وسائل الاعلام، خاصة وانها تعمل باستمرار على ترتيب أوضاعها الداخلية بما يخدم الصالح العام والقضية الفلسطينية، في ظل هذه الأوضاع الفلسطينية والعربية الصعبة.

Loading...