مباريات اليوم
Loading...
أوقات الصلاة
الفجر 04:38
الظهر 12:43
العصر 04:21
المغرب 07:20
العشاء 08:48
حالة الطقس
Loading...
اسعار العملات
Loading...

قطر تصدر بيانا حول وساطتها بشأن اتفاق التهدئة

العمادي وهنية في لقاء سابق بغزة
العمادي وهنية في لقاء سابق بغزة

قالت قطر إن موقفها الثابت من الاحتلال الإسرائيلي وحقوق الشعب الفلسطيني التاريخية، والتي أقرتها قرارات الأمم المتحدة "ليس مجالا للتكهنات، "ولا لتشكيك المرجفين"، موضحةً أن وساطتها تتم "بتراضي وطلب الجانب الفلسطيني الذي أكد دائما تقديره لمواقف الدوحة".

جاء ذلك في أعقاب ما كشفه مصدر اعلامي اسرائيلي الأربعاء، عن لقاء سري جرى بين وزير الجيش الاسرائيلي ليبرمان ووزير الخارجية القطري محمد أل الثاني في قبرص نهاية يونيو الماضي.

وكانت القناة العاشرة العبرية كشفت الاسبوع الماضي عن أن ليبرمان اجتمع مع السفير القطري، محمد العمادي سرا في قبرص بتاريخ 22 يونيو الماضي ليتبين لاحقا ان الاجتماع ضم ايضا وزير الخارجية القطري.

وقالت القناة العبرية، إن ليبرمان تحدث مع القطريين آنذاك، حول إمكانية التوصل الى تهدئة مع حماس بغزة.

وأضافت العاشرة، انه خلال المقابلة، تحدث الطرفان حول عدة مقترحات قطرية لحل الازمات الإنسانية بقطاع غزة، وحول قضية الجنود الإسرائيليين الأسرى لدى حماس بغزة.

هذا، وحذرت وزارة الخارجية القطرية في بيان لها مساء الخميس، من استمرار تفاقم الوضع الإنساني في قطاع غزة واعتداءات قوات الاحتلال الإسرائيلي المتواصلة على الشعب الفلسطيني الأعزل.

وناشدت القوى الفاعلة في المجتمع الدولي "لوضع حد لهذه الكارثة الإنسانية"، محذرة من صمت المجتمع الدولي وعدم الفعل إزاء احتمال تفجر الوضع في القطاع.

وشدد البيان على "موقف دولة قطر الثابت من حقوق الشعب الفلسطيني التاريخية في دولة مستقلة تكون عاصمتها القدس الشريف وحق اللاجئين في العودة إلى مناطقهم، وأن كل خروج عن هذه الثوابت هو خروج على القانون الدولي"، مؤكداً أن الدبلوماسية القطرية "لن تألو جهداً في العمل على رفع الحصار الجائر المضروب على غزة".

وشددت وزارة الخارجية، في بيانها الذي أوردته صحيفة العربي الجديد نقلًا عن وكالة الأنباء القطرية، على أن حقوق الشعب الفلسطيني التاريخية والقانونية والإنسانية ليست مجالاً للمساومة، وأنه ليس من حق أي طرف من الأطراف التنازل عنها تحت أي حجة أو ذريعة.

Loading...