مباريات اليوم
Loading...
أوقات الصلاة
الفجر 04:38
الظهر 12:43
العصر 04:21
المغرب 07:20
العشاء 08:48
حالة الطقس
Loading...
اسعار العملات
Loading...

إطلاق حملة دولية لتسليط الضوء على قضية اللاجئين

الاونروا تععرض لهجمة شرسة

قرر الائتلاف الفلسطيني للحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية "عدالة" إطلاق حملة دولية واسعة تسعى للضغط بكافة السبل الممكنة على المجتمع الدولي لإعادة الاعتبار لقضية اللاجئين حتى عودتهم، وكافة قضايا الشعب الفلسطيني.

وأدان الائتلاف في بيان له، الخميس، قرار الإدارة الأمريكية الأخير والقاضي بوقف تمويل وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا"، وما يرافقه من تصريحات رسمية حول نية الإدارة تقليص عدد اللاجئين الفلسطينيين.

واعتبر أن القرار جاء ضمن سلسلة من القرارات التي اتخذتها الولايات المتحدة الأمريكية لتصفية القضية الفلسطينية، بدايةً من نقل السفارة الأمريكية إلى مدينة القدس المحتلة، وإعلان القدس عاصمة "إسرائيل"، ودعم قانون القومية "الإسرائيلي"، وقطع التمويل عن وكالة الأونروا، وما يرافقها من دعوات أمريكية رسمية لتقليص أعداد اللاجئين الفلسطينيين إلى 40 ألف لاجئ فقط عوضاً عن أكثر من خمسة ملايين لاجئ/ة مسجلين لدى الأونروا.

وقال "إن الادارة الامريكية وخلال سنوات طويلة من التغاضي وتعطيل حق العودة للاجئين الفلسطينيين تسعى الآن لإلغاء هذا الحق في تحالف فج بين دولة الاحتلال وإدارة ترامب، وبدأت الإجراءات على الأرض، فقد أعلن رئيس بلدية القدس عن نيته العمل على إغلاق المؤسسات التابعة للأونروا في القدس".

وجاء في بيان الائتلاف "يأتي قرار الإدارة الأمريكية مخالفاً للمواثيق الدولية وإرادة المجتمع الدولي التي أكدت على حق اللاجئين الفلسطينيين بالعودة إلى مدنهم وقراهم والتعويض، وفي إطار دعم الإدارة الأمريكية لسياسة دولة الاحتلال الإسرائيلي من خلال القضاء على حقوق الشعب الفلسطيني، ضمن محاولات عديدة لإسقاط القضية الفلسطينية وعلى رأسها حق عودة اللاجئين، بإعتبار أن الأونروا هي المسؤولة عن توفير الخدمات للاجئين حتى عودتهم".

وحذر ائتلاف عدالة من التداعيات الخطيرة لوقف تمويل الأونروا على الخدمات الصحية والتعليمية وبرامج المساعدات الاجتماعية وعلى الحقوق السياسية للاجئين الفلسطينيين، مشيدا بموقف العديد من الدول التي عارضت إرادة الإدارة الأمريكية وأعلنت استمرار دعمها للأونروا.

وأضاف الائتلاف أنه يرى أن التصدي للقرار يتطلب تفعيل كافة الطاقات والجهود المجتمعية والرسمية على المستوى المحلي والإقليمي والدولي للوقوف أمام هذا القرار، وفي هذا الصدد تداعت مكونات الائتلاف لنقاش تأثير القرار الأمريكي واتخذت قراراً بإطلاق حملة دولية واسعة تسعى للضغط بكافة السبل الممكنة على المجتمع الدولي لإعادة الاعتبار لقضية اللاجئين حتى عودتهم، وكافة قضايا الشعب الفلسطيني.

حملة دولية لتسليط الضوء على قضية اللاجئين

Loading...