أوقات الصلاة
الفجر 5:10 AM
الظهر 12:30 PM
العصر 3:55 PM
المغرب 6:33 PM
العشاء 7:48 PM
حالة الطقس
Loading...
اسعار العملات
Loading...

النساء يخضن معركة الإنتخابات في الداخل المحتل

بلدة كفر كنا

أصبح حضور المرأة مهماً في كل مناحي الحياة، لذلك فمشاركتها في أي إنتخابات تعقد باتت أمراً واجباً له أهميته الواضحة، ويتجلى ذلك في الإنتخابات المحلية التي تشهدها مدن وبلدات الداخل المحتل.

وعن شراكة المرأة في هذه الإنتخابات تقول الناشطة النسوية المرشحة لانتخابات بلدية كفر كنا أمل حكروش إن قائمة ابناء قانا هي مشروع شراكة بين المرأة والرجل جنباً الى جنب لإحداث تغيير في البلد.

وأضافت أن هذه القائمة بعيدة عن العائلية والطائفية، ومختلطة من نسيج إجتماعي يحمل جميع أطياف المدينة، كل من فيها أصحاب كفاءات، وشباب واعد لديه طموح وأفكار لتغيير المجتمع.

وشددت حركوش على أن دور المرأة مهم جداً لأنها استملت الكثير من المناصب كإدارة المدارس والبنوك ومؤسسات عليا، ولا يوجد مانع أن تصبح عضو فعال في البلديات المحلية أيضاً، بل وأن تكون رئيسة هذا المجلس المحلي.

وتطرقت حركوش إلى الحديث عن العنف بشكل عام في الوسط العربي في الداخل المحتل، معتبرةً أن السبب الأساسي للعنف هو الضائقة الاقتصادية، وعدم الوعي، الذي يحتاج إلى مواجهة من خلال دورات تثقيفية لكل الأجيال وتحديداً الجيل الجديد.

وأشارت إلى أن ابراز دور المرأة ومكانتها في المجتمع سينعكس على قدرتها على التأثير في جيل الشباب الواعد، وزرع قيم ومبادئ جديدة لم يتربى عليها.

وعن كيفية دعم هذا التأثير من خلال المجالس المحلية تقول حركوش أن الأجيال تربت على قيم ومبادئ وعادات مكتسبة ومتوارثة وأغلبها خطأ، وهنا يكون دورنا كنساء في المجلس المحلي، وهو العمل مع النساء، على التوعية ودمجهم بالعمل، مما سيخفف من حدة الضائقة الإقتصادية، الأمر الذي سيترك أثر واضح على نسبة العنف في المجتمع، وزيادة الوعي لدى الجيل الواعد.

وعن أجواء الإنتخابات تقول أمل أنها جميلة جداً وهادئة، وهذا يبشر بالخير، كما سيتم توقيع وثيقة شرف في المجلس المحلي دعا لها رئيس المجلس لكل المرشحين أعضاء وروؤساء.

Loading...