أوقات الصلاة
الفجر 4:32 AM
الظهر 11:23 AM
العصر 2:29 PM
المغرب 4:57 PM
العشاء 6:13 PM
حالة الطقس
Loading...
اسعار العملات
Loading...

"فتح" تدعو للاستنفار وشد الرحال للدفاع عن الخان الأحمر

مسن يدافع عن قرية الخان الأحمر

أعلنت حركة فتح رفع وتيرة جهوزيتها في قرية الخان الأحمر، داعية جماهير شعبنا الفلسطيني إلى الاستنفار وشد الرحال للقرية للدفاع عنها.

وقالت الحركة، في بيان صادر عن مفوضية الإعلام والثقافة، مساء الأحد، عشية انتهاء المهلة التي حددها الاحتلال لهدم قرية الخان الأحمر، "إننا في حركة فتح ومعنا كل الأحرار من فصائل وفعاليات ومؤسسات ونحن نحذر الاحتلال الإسرائيلي من مغبة ارتكاب مثل هذه الحماقة (هدم الخان الأحمر) لنتوجه إلى كوادرنا وأبناء شعبنا بضرورة زيادة حجم المشاركة والمبيت في القرية، جنبا إلى جنب مع حركة فتح - إقليم القدس، وهيئة مقاومة الجدار والاستيطان، والمرابطين وآل أبو داهوك / عرب الجهالين، للتصدي والمواجهة".

وأكدت الحركة أن شعبنا يعيش لحظات تاريخية فارقة هذه الأيام، وهو يقف على أعتاب جريمة جديدة للاحتلال الإسرائيلي يمزق فيها أرضنا ويستبيح مقدساتنا.

وقالت إن الرئيس محمود عباس "أكد في خطابه التاريخي بالأمم المتحدة قبل ثلاثة أيام على الوفاء المطلق لعوائل الشهداء الأبطال والأسرى الأحرار وجموع اللاجئين الذين ذاقوا قسوة اللجوء المتجدد كل يوم، وحمل فيه العالم أجمع والمجتمع الدولي مسؤولية حماية قرية الخان الأحمر وسكانها من الاستهداف، لما تمثله من مكانة استراتيجية كبوابة شرقية للقدس العاصمة الأبدية لدولة فلسطين، إضافة إلى أنها تمثل نقطة الوصل ما بين شمال الضفة وجنوبها".

هذا، وتوافد مئات المواطنين والمتضامنين الأجانب، الليلة، إلى خيمة التضامن في قرية الخان الأحمر، مع اقتراب انتهاء المهلة التي حددتها سلطات الاحتلال للسكان لهدم منازلهم بأيديهم، التي تنتهي منتصف ليل الأحد/الاثنين.

وأكد المواطنون والمتضامنون إصرارهم على مواجهة جرافات الاحتلال، في حال حاولت هدم قرية الخان الأحمر.

وقال رئيس هيئة مقاومة الاستيطان والجدار الوزير وليد عساف، من خيمة التضامن، إن "هذا الحضور يعكس معنويات عالية. المتواجدون هنا جاؤوا وهم يدركون طبيعة الظرف هذه الليلة. الاستعدادات عالية لمواجهة جيش الاحتلال وجرافاته. هذه معركة مهمة ومفصلية ومطلوب من الجميع إعلان النفير العام نجدة لسكان الخان الأحمر".

وأشاد عساف بوقفة الجماهير والمتضامنين الأجانب على مدى 104 أيام من الاعتصام في خيمة التضامن، منعوا خلالها جرافات الاحتلال مرتين على الأقل من الاقتراب من الخان الأحمر.

كما ثمن التضامن الدولي مع سكان الخان الأحمر، مشيرا إلى زيارة قام بها 40 قنصلا أجنبيا إلى خيمة التضامن، وكذلك إعلان الاتحاد الأوروبي والعديد من دول العالم رفضهم للقرار الإسرائيلي هدم الخان الأحمر.

وقال عساف: "هذه المواقف مهمة، لكنها لا تكفي لردع الاحتلال. مطلوب المزيد من الأفعال لوقف هذه الجريمة".

Loading...