أوقات الصلاة
الفجر 04:58
الظهر 11:30
العصر 02:16
المغرب 04:35
العشاء 06:01
حالة الطقس
Loading...
اسعار العملات
Loading...

الرئيس: اذا تماشت حماس مع صفقة العصر فنحن في حل من اية مسؤوليات

الرئيس عباس

قال الرئيس محمود عباس، إن  المجلس المركزي سيناقش كل القضايا المحلية والتنظيمية والقضايا السياسية، وأهمها الموقف الأميركي من القضية الفلسطينية، ونقض إسرائيل للاتفاقيات.

وقال "بما أن الأمريكان والإسرائيليين قد نقضوا هذه القرارات فسنكون في حل منها جميعها".

وتطرق الرئيس في مقابلة، بثها التلفزيون الرسمي مساء اليوم، إلى إغلاق الإدارة الأميركية لمكتب منظمة التحرير في واشنطن، ونقل السفارة الأميركية الى القدس، وموقف الإدارة الاميركية من الاستيطان والأونروا والامن.

وقال: "القرارات التي اتخذتها الادارة الأميركية مخالفة تماما لما اتفقنا عليه، والاتفاق مكتوب بيننا وبينهم، بمعنى أن لا يقتربوا من مثل هذه القضايا إلا عندما يقترب الحل النهائي، لكن مع الأسف أخذوا مثل هذه القرارات، طبعا هذا أمر لا يحتمل وسنضعه مرة أخرى أمام المجلس المركزي، وأيا كانت كلمة المجلس المركزي نحن سنلتزم بها."

وأضاف: إسرائيل نقضت وخالفت الاتفاقات التي بيننا، بدءا باوسلو ومجموعة من الاتفاقات بما فيها اتفاق باريس . هذه كلها نقضتها، ولكن ما هو العمل معهم . هذا راينا وهذا طبعا لا يلزم المجلس لأنه هو من يجب ان يقرر، وبما أن الأمريكان والإسرائيليين قد نقضوا هذه القرارات فسنكون في حل منها جميعها".

وحول قطاع غزة، قال ابو مازن: "يتحدثون عن عقوبات نفرضها عليهم . نحن لم نفرض أية عقوبات على غزة ليومنا هذا، ونقدم لغزة 96 مليون دولار شهريا، وبالتالي الحديث عن عقوبات إنما هو هراء ونوع من الاساءة في غير مكانها للسلطة.

وتابع: إذا هم لا يريدون الوحدة ويريدون الانفصال ويريدون كيانا خاصا بهم . يريدون تطبيق صفقة العصر فهذا شانهم، ونحن في ذلك الوقت في حل من كل مسؤولياتنا.

Loading...