أوقات الصلاة
الفجر 5:02 AM
الظهر 12:42 PM
العصر 4:15 PM
المغرب 7:06 PM
العشاء 8:23 PM
حالة الطقس
Loading...
اسعار العملات
Loading...

تركيا تحشد قواتها تزامنا مع دخول الجيش السوري مدينة منبج

تركيا تحشد قواتها على حدود سوريا - صورة ارشيفية

وصلت دفعة جديدة من التعزيزات العسكرية التركية إلى الحدود مع سوريا، الجمعة، لمنطقة إيلبايلي بولاية كليس جنوب البلاد، تزامنا مع دخول الجيش السوري مدينة منبج.

وأوضحت وكالة "الأناضول" التركية الرسمية، أن القافلة ضمت مركبات عسكرية بينها شاحنات محملة بالدبابات وناقلات جند مدرعة، مستقدمة من وحدات عسكرية "من مختلف أنحاء البلاد".

وأوضحت أن التعزيزات قادمة وسط تدابير أمنية مشددة، وجرى توجيهها إلى الوحدات المتمركزة على الحدود مع سوريا.

وأشارت الوكالة إلى أن تعزيزات الجيش التركي تتوافد إلى المنطقة، وسط ترقب لإطلاق عملية عسكرية ضد "تنظيمات إرهابية" شمال سوريا.

وخلال الأسبوعين الماضيين كثفت تركيا، التي تسيطر على أراض واسعة في محافظة حلب جراء حملتي "درع الفرات" و"غصن الزيتون"، تحضيراتها لشن عملية واسعة جديدة في سوريا تقول إنها تستهدف من تعتبرهم إرهابيين، في إشارة إلى عناصر "وحدات حماية الشعب" الكردية ومسلحي تنظيم "داعش".

وفي 12 ديسمبر أكد الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، أن بلاده، التي تحشد بنشاط قواتها قرب حدود سوريا، ستطلق هذه العملية ضد المسلحين الأكراد في منطقة شرق الفرات خلال أيام قريبة، كما تعهد بمهاجمة مدينة منبج في محافظة حلب حال عدم إخراج الولايات المتحدة "وحدات حماية الشعب" الكردية منها.

الجيش السوري يدخل منبج - صورة تعبيرية

لكن في 21 ديسمبر أعلن أردوغان أنه قرر تأجيل إطلاق العملية نتيجة مكالمته الهاتفية مع الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، موضحا أن الحملة ستبدأ في الأشهر المقبلة.

بدورها، قالت "وحدات حماية الشعب" الكردية، اليوم، إنها انسحبت من منبج نظرا لضرورة تركيز جهودها على مواجهة "العدوان التركي"، داعية الجيش السوري إلى التصدي للهجوم المرتقب من تركيا، لتعلن عقب ذلك دمشق عن دخول القوات الحكومية إلى المدينة.

هذا، وأعلنت القيادة العامة للجيش السوري أن قواتها دخلت مدينة منبج شمال البلاد قرب الحدود التركية، ورفعت العلم الوطني فيها.

وذكرت القيادة العامة للجيش السوري في بيان أصدرته، الجمعة، أن هذه الخطوة جاءت "انطلاقا من الالتزام الكامل للجيش والقوات المسلحة بتحمل مسؤولياته الوطنية في فرض سيادة الدولة على كل شبر من أراضي الجمهورية العربية السورية واستجابة لنداء الأهالي في منطقة منبج".

وأكدت قيادة الجيش على "أهمية تضافر جهود جميع أبناء الوطن في صون السيادة الوطنية، وتجدد تأكيدها وإصرارها على سحق الإرهاب، ودحر كل الغزاة والمحتلين عن تراب سوريا".

وختمت القيادة العامة بيانها بالقول إن الجيش السوري "يضمن الأمن الكامل لجميع المواطنين السوريين وغيرهم الموجودين في منطقة منبج".

Loading...