مباريات اليوم
Loading...
أوقات الصلاة
الفجر 04:38
الظهر 12:43
العصر 04:21
المغرب 07:20
العشاء 08:48
حالة الطقس
Loading...
اسعار العملات
Loading...

"أبلغنا مصر"

فتح: لن نجتمع مع حماس إطلاقًا بعد السلوك الأخير

حسين الشيخ
حسين الشيخ

قال عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، حسين الشيخ، إن "ما قامت به حركة حماس بحق أبناء فتح في قطاع غزة والاعتداء عليهم ومنعهم من إيقاد شعلة الانطلاقة يجعلنا نعيد النظر بعلاقتنا معها بكل أشكالها"، معتبرا "ما قامت به حماس بأنه عمل لا وطني ولا يمكن أن يندرج تحت هذا الإطار".

وأضاف، في لقاء مع تلفزيون فلسطين Hk حركة فتح لن تجتمع مع قيادة حماس إطلاقا بعد سلوكها الأخير، ولن يكون معها حوار.

وأشار إلى أنه تم تبليغ مصر وقطر وعدة أطراف، بأنه في حال منعت حركة حماس أبناء فتح من إيقاد شعلة الانطلاقة لن يكون هناك حوار، فالمصالحة مع حماس وصلت إلى طريق مسدود والحكم بيننا هو الشعب ولنذهب لصندوق الاقتراع، مشيرا إلى أنالانتخابات ستكون خلال 6 شهور، ودعا الكل للالتزام بقرار المحكمة الدستورية.

وأردف: 12 عاما من الانقسام وحماس تجبي وتسرق أثمان الكهرباء والضرائب، مشيرا إلى ضرورة سؤال حماس عن هذه الاموال التي جبتها وتجبيها منذ 12 عاما.

ورأى الشيخ أن حركة حماس تسير في تطبيق صفقة القرن ومنسجمة مع مشروع دولة غزة، وهي غارقة في المؤامرة لإقامة إمارة للإخوان المسلمين في قطاع غزة.

وقال: عند ذهاب أميركا وعدد من دول العالم بإدانة حماس في الجمعية العامة للأمم المتحدة واعتبارها حركة إرهابية الرئيس أبو مازن أجهض هذا القرار، بالمقابل حماس تقول عن الرئيس بأنه غير شرعي.

وأشار إلى أن حماس تكون مخطئة إذا اعتقدت أنه لا يوجد لدينا الكثير من الأوراق لنخرجها ونحرجها بها.

وتساءل الشيخ: ماذا يعني إدخال 15 مليون دولار عبر إسرائيل إلى غزة بكشوف يتم تقديمها للشاباك الإسرائيلي؟ هذا يعني تنسيق حلال!، وقال "محدش يقلي أوسلو.. لأنهم ذاهبون إلى أقل من أوسلو،  نحن من وقع أوسلو ونحن من يطالب بتعديله الآن".

وأضاف: اتفاقية أوسلو اعادت 600 ألف فلسطيني إلى وطنهم، وهذا لا يعني التنازل عن حق العودة أو المساس فيه.

وتابع: لكن حماس من يعيش في نعيم أوسلو أكثر من الجميع، فرواتبهم من أوسلو وجوازات سفرهم من أوسلو وأصبحوا وزراء وأعضاء تشريعي بسبب أوسلو.

وأضاف الشيخ: إننا بدأنا بتنفيذ قرارات المجلس المركزي، وبلغنا إسرائيل بأننا نريد إعادة النظر بالاتفاقيات معهم، وقلنا لإسرائيل بأن هذه الاتفاقيات لم نعد نلتزم بها.

وأوضح أننا نسير في ثلاثة مسارات أولها مواجهة المسار الاميركي، ومسار الاتفاقيات مع إسرائيل، والمسار الداخلي وهو الانقسام، وإن القيادة تبني استراتيجيتها على هذه المسارات الثلاث، قائلا: سنسقط صفقة القرن.

واستطرد الشيخ قائلا: شركاؤنا في المنظمة هم شركاء في الدم وفي التضحيات، وكلي ثقة أن التنظيمات لن تجد أكثر دفئا من منظمة التحرير وأطرها لأن المنظمة هي الحامية للمشروع الوطني.

 

Loading...