أوقات الصلاة
الفجر 04:42
الظهر 11:23
العصر 02:19
المغرب 04:40
العشاء 06:04
حالة الطقس
Loading...
اسعار العملات
Loading...

بعد إعلان الإحتلال عن خدمات إلكترونية

الشؤون المدنية تدعو الى عدم التعامل المباشر مع ما تسمى بــ "الإدارة المدنية" الإسرائيلية

رام الله – شادي زماعرة - دعت وزارة الشؤون المدنية الفلسطينية المواطنين الفلسطينيين والمؤسسات الفلسطينية إلى عدم التعامل المباشر أو من خلال مواقع التواصل الإجتماعي مع ما تسمى بــ"الادارة المدنية" في المحافظات الشمالية والجنوبية.

وأكدت الوزارة اليوم في بيان لها على أن قنوات الإتصال الرسمية هي القنوات المخولة حصرا، وفق الاتفاقيات الموقعة بين الجانبين بالإتصال مع الجهات الاسرائيلية ذات العلاقة، وأن هذه الجهات هي الوحيدة المسموح لها بذلك.

وأهابت الوزارة في بيانها بكافة المواطنين والمؤسسات الإلتزام بهذه القنوات الرسمية حفاظا على حقوقهم وتلبية لاحتياجاتهم ومتطلباتهم.

وأعلنت أمس صفحة ما يسمى بـ "المنسق" التابعة لجيش الاحتلال عن تقديم خدمات الكترونية في عملية تقديم التصاريح للمواطنين الفلسطينيين دون الحاجة للذهاب الى مكاتبه – بيت ايل-  لتقديم التصاريح أو ما تسمى بـ"الادارة المدنية" في منطقة رام الله والبيرة في إشارة غير مباشرة الى تشجيع التعامل المباشر معها، في محاولة وصفها البعض تهدف الى إلغاء دور وزارة الشؤون المدنية الفلسطينية الجهة الرسمية التي تقوم بمتابعة الطلبات الفلسطينية مع الاحتلال، وهذا ما لوحظ مؤخرا من توغل للاحتلال و"إدارته المدنية" في التواصل مع الجمهور الفلسطيني من خلال مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة.

وفي هذا السياق كان نشطاء فلسطينيون أطلقوا خلال الايام الماضية حملة بإسم "إحنا أو المنسق" لتشجيع الفلسطينيين على إلغاء إعجابهم ومتابعتهم لصفحة ما يسمى بالمنسق حيث نجحت بالغاء الالاف الاعجابات منها خلال فترة وجيزة.

وقال أحد منسقي الحملة "الصفحات الإسرائيلية الناطقة بالعربية تجد تفاعلا واسعا من قبل الفلسطينيين، دون أن يلقي أحد بالاً لخطورة الإعجاب أو التعليق أو المشاركة لمثل هذه الصفحات، خصوصا عند النظر إلى أن هذه الصفحات تديرها أجهزة استخبارات وفرق متخصصة من الجيش تتابع عن كثب تعليقات الفلسطينيين وتوجهاتهم السياسية والفكرية".  

وأضاف أن "مجرد مشاركة هذه الصفحات لا تنحصر في المخاطر الأمنية والاستخبارية، بل تمتد إلى مساعدة الاحتلال بطريقة غير مقصودة إلى ترويج أفكاره وتجميل صورتهم أمام الجمهور الفلسطيني والعربي".

Loading...