أوقات الصلاة
الفجر 4:00 AM
الظهر 12:44 PM
العصر 4:24 PM
المغرب 7:54 PM
العشاء 9:26 PM
حالة الطقس
Loading...
اسعار العملات
Loading...
الصحة: 237 إصابة جديدة بكورونا (173 الخليل و33 القدس و28 بيت لحم و2 نابلس و1رام الله) واليوم 561 إصابة

بالصور

وحيد.. روحه تتوحّد مع فنّ زخرفة الحجر!

وحيد عبد المغني يحترف زخرفة الحجر

الخليل_ رايــة: طه أبو حسين

في المنطقة الصناعية بالخليل؛ تسللنا لمساحة تعجّ بالغبار المتدفق من إطار صاروخ كهربائي يمسكه مزخرف حجر بيديه القويتين ليحفّ الحجارة، حاولنا بعثرة بعض الغبار ليتسنّى لنا رؤية ذلك الإنسان، فلم نرَ أكثر من عينيه، وباقي جسده ذو البشرة السمراء تلفظه غبار الحجر حتى أصبح أبيضًا، حينها سألناه عمّا يجبره على ذلك؟ فقال :"هنا تجتمع المتعة مع التعب، والأجر على قد المشقة".

وحيد عبد المغني أبو تركي، (49 عاما)، من مدينة الخليل، انخرط بحرفة الحجر منذ كان عمره 17 عاما، عمل لسبع سنوات في عمل قطع الحجر، ثم دقّه، سرعان ما وجد روحه تهيم بزخرفته لا سيّما تلك الأشكال المعقدة التي تحتاج لحرفية ودقة عاليتين.

عشرون عامًا لم تقطع حبل الإلهام عند وحيد في زخرفة الحجر، بل كانت كفيلة في مضاعفة ابداعه وابتكاره لرسومات ونقشات جديدة يرى روحه من خلالها "متعة العمل ما دمت تبدع، فأنا إن ابتكرت شيء جديد أشعر بالإنجاز، ودائما أحاول ادخال لمسات جديدة كون السوق يحتاج للتحديث دائمًا، والتقليد شيء والحرفية شيء آخر".

وحيد يعمل منذ 20 عاما في حرفة الحجر

"الشغل متعب وغير مريح، فحمل الحجر صعب خاصة أيام البرد يكون باردا جدا، والغبار الكثير يضرنا، خاصة خلال العمل بالصاروخ والحف في عملية (التفنيش)، لكن بالنسبة لي كلما شعرت بإنجاز شيء أشعر بالاستمتاع، خاصة الشيء الذي طوّرت فيه وأعطيته صبغة جمالية غير الموجودة عند الناس" قال وحيد.

ما إن ترك وحيد الصاروخ الكهربائي حتى أمسك المطرقة والأزميل وبدأ بدق الحجر وزخرفته بحرفية ومهارة عاليتين، "أستمتع أكثر شيء بالطريقة القديمة، العمل بالشاكوش والأزميل، فاليوم قلة قليلة من يعرف العمل بهما، فقديما لم يكن عندنا صواريخ وكل هذا التطور بالآليات".

"أحب عمل الرسم الروماني المعقد، ففيه متعة كبيرة بحجم مشقته ودقته". قال وحيد ثم استأنف "الزخارف أنواع، بعضها خاص بالشبابيك، وتكون زخرفة يدوية غالبا وبعض الأمور آليًا، أما الأعمدة لها آليات خاصة، كالمخرطة وتقليم الأعمدة، ثم التاجات التي تسمى رومانية وهي بالأصل اسلامية".

زخرفة الحجر في الخليل

وحيد ابتكر رسومات عدة، فروحه وعقله منخرطين فيما يريد انجازه كما يصف نفسه. وحبّه لهذه المهنة دفعه للتفكير بالمستقبل "ورّثت الحرفة لأولادي وأصبحوا مبدعين فيها، فبعضهم يعمل بالزخرفة اليدوية وبعضهم على الآليات، أما أنا سأبقى أعمل فيها الى ما شاء الله".

أوجه الفن كثيرة، غير أن بعضها لا يحتاج لحس مرهفٍ فقط، بل يحتاج لقوة جسدية عظيمة، كي تعينه على تسيير ذلك الإحساس المرهف والروح التي تأخذ مجدَ أُلْقها وهي تحيك أبجديات الإبداع في صناعة لوحة تأسرُ ناظرها كما وحيد في فنّه. "هذا العمل فن، يحتاج ليد فنان، وأنا أجد نفسي في زخرفة الحجر" لخّص وحيد حكايته.

رسم روماني معقد من اعمال وحيد عبد المغني

Loading...