مباريات اليوم
Loading...
أوقات الصلاة
الفجر 04:39
الظهر 12:42
العصر 04:20
المغرب 07:18
العشاء 08:45
حالة الطقس
Loading...
اسعار العملات
Loading...

جولة سياحية أم قفزة دولية

لقاء موسكو للمصالحة بين الدفع الروسي والاخفاق الذاتي

بوتين في فلسطين

راية- عامر أبو شباب

تلقت 10 فصائل فلسطينية لعقد لقاء موسع في العاصمة الروسية بدعوة من معهد الدراسات الشرقية التابع لأكاديمية العلوم الروسية لإجراء حوار حول سبل انهاء الانقسام الفلسطيني الداخلي في ورشة تختتم بلقاء مع وزير الخارجية الروسي.

واعتبر الكاتب مصطفى الصواف أن لقاء موسكو محاولة روسية لإنجاز ما لم تفلح به المحاولات السابقة، موضحا أن الجهد الروسي يجب ان يعمل على تحقيق شراكة سياسية بين حركتي فتح وحماس لإحراز تقدم.

وقال الصواف لـ "رايــة" أن روسيا تبحث عن مكان في الشرق الأوسط، وأفضل موضع قدم في المنطقة عبر القضية الفلسطينية، مع ضرورة مرور أي مصالحة عبر مصر باعتبارها بوابة مهمة للشعب والقضية الفلسطينية.

وكان رئيس الجمعية الروسية للصداقة والتعاون مع الدول العربية فيتشسلاف ماتوزوف قال في حديث مع "رايـــة أن الجهود الروسية وحدها لن تُصلح المركبة الفلسطينية الا إذا أرادت فتح وحماس إصلاحها، مشددا على أن لديهم فرصة نادرة حاليا لأنهم يواجهون خطراً حقيقياً وجسيماً، تمثله "صفقة "القرن" التي تهدد كل الفلسطينيين ومستقبلهم.

من جانبه أكد عضو المكتب السياسي لحزب الشعب وليد العوض أن روسيا عبرت عن امتعاضها من استمرار الانقسام الفلسطيني لأنه لا يساعد روسيا على حمل أعباء القضية الفلسطينية بشكل مؤثر في ظل ما يجري من إعادة ترتيب للمنطقة والعالم.

وأوضح العوض عبر "رايــــة" ان المراهنة على حدوث اختراق في ملف المصالحة في لقاء موسكو يعد أمر مبالغ فيه كثيرا، لأن هذا اللقاء هو الرابع على التوالي بدعوة من مركز الاستشراق الروسي.

وتلتقي الفصائل في العاصمة الروسية يومي 13-14 فبراير، في مسعى روسي للتحرك في الشرق الأوسط بعد الاستقرار النسبي في الملف السوري.

Loading...