مباريات اليوم
Loading...
أوقات الصلاة
الفجر 04:38
الظهر 12:43
العصر 04:21
المغرب 07:20
العشاء 08:48
حالة الطقس
Loading...
اسعار العملات
Loading...

اوصت بعدم استلام أموال المقاصة

نتائج اجتماع اللجنة المركزية لحركة فتح اليوم

اجتماع سابق لمركزية فتح

ناقشت اللجنة المركزية لحركة فتح، خلال اجتماع لها، عقدته ظهر اليوم، بمقر التعبئة والتنظيم للحركة في رام الله، عددا من القضايا السياسية، والملفات الداخلية.

واشار بيان صادر عن مركزية فتح انه على الصعيد السياسي، جددت اللجنة المركزية تأكيدها على التمسك بالثوابت الوطنية، وفي مقدمتها قضية القدس ومقدساتها، ورفض كل الخطط والصفقات المشبوهة.

وأكدت مركزية فتح، أن "صفقة القرن" والتي تتساوق معها بعض الأطراف الاقليمية والدولية، لن تمر وستفشل جراء صمود شعبنا، ومواقف قيادتها التي لن تقبل التفريط بحقوق شعبنا ومكتسباته مهما كانت التضحيات، كما فشل ما سبقها من مخططات مشبوهة.

وفي هذا السياق، "حيت اللجنة المركزية، مواقف الرئيس محمود عباس، وثباته وصموده أمام كل المؤامرات، وتمسكه بـ"لا" الفلسطينية أمام كل هذه المشاريع التصفوية التي لن تنال من عزيمة شعبنا وصموده فوق أرضه، مؤكدين التفاف قيادة فتح وجماهيرها خلف الرئيس في دفاعه عن المشروع الوطني".

اموال المقاصة 

وأشارت إلى أن موقف حركة فتح واضح وثابت في الدفاع عن المشروع الوطني وخاصة ملف القدس واللاجئين، وقضية شهدائنا الأبطال، وجرحانا وأسرانا البواسل.

وفي هذا الصدد، قدمت اللجنة المركزية لحركة فتح، توصية للرئيس، برفض القرار الاسرائيلي الجائر باقتطاع رواتب الشهداء والأسرى من اموال المقاصة الفلسطينية، وعدم استلامها في حال خصم أي مبلغ منها، مؤكدين أن قضية الشهداء والأسرى هي قضية كل الشعب الفلسطيني وعنوان نضاله، ولن نقبل بالمساومة فيها، وأن رواتبهم لن تمس مهما كانت الضغوط الاسرائيلية.

تشكيل الحكومة

وحول تشكيل الحكومة الجديدة، استمعت اللجنة المركزية، لتقرير حول آخر المشاورات على طريق تشكيل الحكومة الجديدة، ورفعت توصياتها للرئيس لاتخاذ القرار المناسب بهذا الشأن.

حوار موسكو

وفيما يتعلق بملف المصالحة الوطنية، ثمنت اللجنة المركزية، الجهود التي قامت بها روسيا لاستضافة الفصائل الفلسطينية في موسكو في محاولة لإنهاء الانقسام واستعادة الوحدة الوطنية، مشيدين بالعلاقات المميزة التي تربط فلسطين وروسيا.

واكدت اللجنة المركزية أن حركة فتح تجاوبت وبكل نوايا صادقة مع هذه الجهود الروسية إلا أن حركتي حماس والجهاد الاسلامي وضعتا العراقيل أمام فرصة التوصل لتفاهمات تمكن من انهاء الانقسام.

وفي السياق ذاته، أكدت اللجنة المركزية لحركة "فتح"، استمرار التزامها بمسؤولياتها التنظيمية والوطنية تجاه المواطنين في غزة.

منظمة التحرير

واشارت إلى ان محاولة البعض التشكيك بمنظمة التحرير كممثل شرعي ووحيد للشعب الفلسطيني، خاصة في هذه الاوقات الدقيقة التي تمر بها القضية، يضعها امام تساؤل حول دورها في التعاطي مع الصفقات المشبوهة التي تحاول النيل من حقوقنا المشروعة، وتحويل قضية شعب يسعى للحرية والاستقلال إلى قضية إنسانية يستجدى فيها الدعم والمعونة.

 وقد أوصت اللجنة المركزية، بعدم المشاركة في أي اجتماع مع أي فصيل فلسطيني لا يعترف بمنظمة التحرير ممثلا شرعيا ووحيداً للشعب الفلسطيني.

وجددت مركزية فتح التأكيد مرة أخرى على ان حركة فتح برئاسة الرئيس محمود عباس، لن تتنازل عن القدس، ولن ترضى بالولايات المتحدة الأميركية وسيطا وحيدا، كما أن الحفاظ على لقمة عيش عائلات الشهداء والأسرى سيبقى التزاما وطنيا لا تراجع عنه.

 

Loading...