مباريات اليوم
Loading...
أوقات الصلاة
الفجر 04:15
الظهر 11:45
العصر 03:14
المغرب 05:53
العشاء 07:14
حالة الطقس
Loading...
اسعار العملات
Loading...

عرض سيرة نجاح فلسطينية

د. عويضة: بورصة فلسطين السادسة عربيا والأكثر تعقيدا في العالم

د. أحمد عويضة

راية – خاص: عامر أبو شباب

كشف د. أحمد عويضة منصب الرئيس التنفيذي لبورصة فلسطين يصرح عويضة أن العقوبات الأمريكية على السلطة الفلسطينية العام الماضي أثرت على حجم التداول في البورصة، ولكنها لم تمس من تصنيف بورصة فلسطين في الموقع السادس بين سبعة عشر بورصة عربية رغم فقدانها 7% من حجم التداول.

واعتبر عويضة خلال مشاركته في برنامج "ضيف الراية" مع الزميل خميس ماخو عبر أثير "رايــــة"، أن بورصة فلسطين تعد الأكثر تعقيدا على المستوى العالمي، بسبب الأوضاع السياسية والاقتصادية في ظل الاحتلال وتأثرها سلبا أو ايجابا على حالة البورصة الفلسطينية.

وأشار الى أن بورصة فلسطين تأسست عام1997 بشركتين سوقيتين عاملتين بها وقيمة سوقية بقيمة 20 مليون دولار، وتطورت بعد 22 عام لتبلغ القيمة السوقية للبورصة 3.8 مليار دولار، فضلا عن 48 شركة سوقية عاملة.

ويشغل عويضة منصب الرئيس التنفيذي لبورصة فلسطين منذ حزيران 2008، وتمتد خبرته لأكثر من 17عاما في العمل المصرفي وقطاع الاتصالات في كل من أوروبا والشرق الأوسط، يحمل شهادة الماجستير في الاقتصاد من جامعة سانت اندروز، سكوتلاند في بريطانيا.

وعرض سيد الأعمال الدكتور أحمد عويضة تجربته والمناصب التي شغلها خارج وداخل الوطن، بوصفها تجربة نجاح تخللها العديد من المصاعب، الى حين وصوله الى الموقع الأول في بورصة فلسطين بصفته الرئيس التنفيذي للبورصة.

ويعتبر د. عويضة نفسه مقدسي عربي فلسطيني، ويرى ان مدينة القدس انتقلت من حالة اجتماعية واقتصادية جيدة الى وضع سيء بفعل الإحتلال.

وأكد د. عويضة أن التعليم في القدس يعاني بفعل ظاهرة التسيب من المدارس التي تعد الأعلى على المستوى الوطني

وولد د. أحمد عويضة سنة 1970 في مدينة القدس، وترعرع فيها وتخرج عويضة من مدرسة المطران، ثم درس الإقتصاد في جامعة انجلترا في بريطانيا، في تخصص لم يفكر به سابقا لكنه تفاجئ من المستوى العلمي العالي التي تمتاز بها جامعات بريطانيا، ولذلك قبل التحدي في جامعة تضم ما يفوق 80 جنسية في مناخ جعل منه إنسان أولا قبل أن يكون شخص مختلفا منفتحا.

عمل عويضة بعد تخرجه كموظف في بنك لمدة ثلاث سنوات في العاصمة الفرنسية، ثم عاد الى أرض الوطن عام 1995 بسبب ظروف صعبة مرت بها عائلته بعد وفاة شقيقة بمرض السرطان.

وعمل عويضة في بنك القاهرة عمان بمدينة رام الله لمدة 6 سنوات، ومن ثم انتقل الى شركة الاتصالات الفلسطينية وعمل بها لمدة عامين كمدير عام للخط الثابت، وانتقل للعمل بالبنك العربي لمدة ثلاث سنوات ونصف في مجال الأمور المالية والمصرفية، وفي عام 2008 انضم لبورصة فلسطين والتي يعتبرها عويضة من أصعب المهن التي شغلها بسبب الأزمة المالية العالمية آنذاك.

 

Loading...