أوقات الصلاة
الفجر 04:47
الظهر 11:24
العصر 02:17
المغرب 04:37
العشاء 06:02
حالة الطقس
Loading...
اسعار العملات
Loading...

الشرطي السريع

المساعد أحمد طالب يوسف بلل

الخليل- رايــة: طه أبو حسين

منذ كان طفلًا يجلس أمام شاشة التلفاز، يشاهد الأفلام الكرتونية أو حتى نشرات الأخبار التي تتابعها العائلة، شدّه مشهدًا دار معه دورة كاملة ليرى نفسه في ذات الفلك، مشهد رجل المرور بحركاته وإشاراته السريعة التي من شأنها تنظيم حركة السير، فرآى أحمد بلل نفسه في ذلك النموذج حتى اشتدّ عوده طرق بوابة المرور فبات عنصرًا رئيسًا في قسم الدوريات بمديرية شرطة الخليل.

المساعد أحمد طالب يوسف بلل (31 عامًا)، من يطا جنوب محافظة الخليل، يعمل شرطي مرور منذ 12 عامًا تقريبًا، يتحمل حرّ الشمس وسطوة الشتاء في سبيل تحقيق ذاته عبر الحلم الذي شغله شغفًا وحبًا منذ كان صغيرًا.

"أعمل في قسم الدراجات النارية المتفرع عن قسم الدوريات، ونحن العاملين على الدراجات النارية أسرع بالاستجابة للمعلومة والتوجه لمكان الحادث من غيرنا". قال أحمد.

يواجه شرطي المرور أقسى الظروف الجوية، فكلما ساءت حالة الطقس بوجهيها الحار والبارد تضاعفت مسؤولية أحمد بضبط النظام، لكن أكثر ما يتعبه يتلخص بأمرين "الأزمات المرورية الخانقة وأشعة الشمس الحارقة".

بينما كان يقود أحمد دراجته النارية وسط مدينة الخليل متفقدًا الحالة المرورية، قال "كل شغل المرور متعة لأنه كل يوم في عمل و ناس جديدة، تتعامل مع ناس وشخصيات مختلفة، ومتعتنا سائقي الدراجات النارية أكثر لأننا نتحرك في كافة أنحاء المحافظة".

أحمد شاب طموح، حقق بعض أحلامه، واليوم يتطلع ليكون مسؤول دوريات أو فرقة أو قاطع أو مسؤول دراجات أو مدرب دراجات، ولعل الأخيرة يختصرها بسبب يحياه "الدراجة جزء مني، ولا أستطيع التحرك بدونها".

توقف أحمد عن قيادة دراجته، وركنها جانبًا، ليذهب لتنظيم حركة المرور وسط مدينة الخليل التي تشهد تدفقًا كبيرًا من أهلها وزوارها لا سيّما ساعة الذروة، وعند هذه المحطة ذهب يتحدث عن أصعب المواقف التي تعترضه "امرأة تقود مركبة مشطوبة و معها أبنائها، هذا المشهد يزعجني جدا، المرأة معها أرواح تستهر فيها بوضعهم بسيارة غير قانونية".

أحمد ذو البشرة السمراء المحروقة لا يكلّ ولا يملّ من التجوال بمختلف شوارع المحافظة، في سبيل القيام بواجبه المهني على أكمل وجه، وحول الواجب سألناه متى يُقدّم الواجب الإنساني على الوظيفي، فردّ "عندما أشعر أن أحدًا بحاجة للمساعدة ولديه عزة نفس ويرفض المساعدة، أبذل كل طاقتي لمساعدته".

Loading...