مباريات اليوم
Loading...
أوقات الصلاة
الفجر 04:09
الظهر 12:45
العصر 04:25
المغرب 07:45
العشاء 09:21
حالة الطقس
Loading...
اسعار العملات
Loading...

من هو الشاعر والمناضل عوض النابلسي؟

فرقة العاشقين تغني أشعار عوض النابلسي

رايـة - فادي عبد الهادي - في ليلته الاخيرة، جلس احد ابطال ثورة ال 36 "الشاعر الشعبي المعروف باسم عوض النابلسي، في زنزاته في سجن عكا ينتظر بزوغ الفجر عام 1937، حيث قررت سلطات الاحتلال البريطاني آنذاك تنفيذ حكم الاعدام الذي صدر بحقه بعد اتهامه بالمقاومة، وكما هي عادة الثوار الحقيقين عندما تحين لحظة الحساب مع النفس يتركز جل تفكيرهم في امور من حولهم من الناس.

 عوض أراد ان يوصل رسالته الاخيرة، لمن ضحى من اجلهم، ومع انعدام وسائل الكتابة داخل الزنزانة لم يجد أمامه سوى آلة حادة وجدار ليخط رسالته بأبيات من الشعر، نقلها فيما بعد من تبعه من السجناء.

الشهيد عوض لم يترك بعد استشهاده لعائلته أي مصدر للرزق فأشار من خلال قصيدته الى حال أبنائه، وتذكر أخويه الذين سبقاه في نفس الطريق حتى أساور زوجته كان قد باعها ليشتري بثمنها بندقية، وصب نقمته على الملوك العرب الذين خدعوا شعبنا.

بقيت هذه الابيات مجهولة المؤلف الى ان الشاعر الراحل "توفيق زياد" في سبعينيات القرن الماضي وأثناء بحثه عن مجموعة من الاغاني التراثية ومصادرها تمكن من اماطة اللثام عن كاتب هذه الابيات وسيرة الثائر عوض النابلسي.

نشرت هذه القصيدة مغناة لأول في العام 1980 بصوت الفنان الفلسطيني ابن صفد فتحي صبح بعنوان "يا ليل خلّي الأسير تـيكمل نواحو"

ضمن المسلسل التاريخي "عز الدين القسام "وغنتها فيما بعد فرقة أغاني العاشقين الفلسطينية.

ولكن القصيدة التي حفرها بنقاط عرقه وقطرات دمه لم تكن محفورة على جدران الزنزانة وحسب، لكنها حفرت في قلب وعقل كل انسان وكل مناضل يؤمن بالحق الفلسطيني.

يا ليل خلّي الأسير تـيكمل نواحو

رايح يفيق الفجر ويرفـرف جناحو
يتمرجح المشنوق من هبة رياحو
وعيون في الزنازين بالسر ما باحوا
يا ليل وقّــف أفضّي كــل حسراتي
يمكن نسيت مين أنا ونسيت آهاتي
يا حيف كيف انقضت بإيديك ساعاتي
شمل الحبايب ضاع واتكسروا قداحو
تظن دمعي خوف دمعي عـ أوطاني
عــ كمشة زغاليل بالبيت جوعاني
مين رح يطعمها من بعدي 
وإخواني اثنين قبلي عـ المشنقة راحو
وأم أولادي تقضي انهارها
ويلها عليَّ أو ويلها على صغارها
يا ريت خليت في أيدها سوارها
يوم دعاني الحرب تـ اشتري سلاحو
ظنيت النا ملوك تمشي وراها رجال
يخســا الملوك إن كانوا هيك آنذال
والله تيجانهم ما بيصلحوا لنا نعال
إحنا اللي نحمي الوطن ونضمد جراحو

Loading...