مباريات اليوم
Loading...
أوقات الصلاة
الفجر 05:02
الظهر 12:33
العصر 04:03
المغرب 06:42
العشاء 08:04
حالة الطقس
Loading...
اسعار العملات
Loading...

غموض يلف المسمى

اكثر من 130 يوما على حكومة اشتية.. اين وزارة "الريادة والتمكين"؟

حكومة اشتية
حكومة اشتية

خاص- رايـة- حسين ابو عواد

اكثر من 130 يوما مضت على اداء حكومة محمد اشتية اليمين القانونية امام الرئيس محمود عباس في نيسان الماضي وما زالت التساؤلات تثار حول الوزارة الجديدة التي استحدثت تحت مسمى "الريادة والتمكين".

نقاشات كثيرة اثيرت من قبل نشطاء ومختصون حول اسباب استحداث هذه الوزارة التي تم تعيين المهندس اسامة السعداوي وزيرا لها  وما هي وظيفتها وطبيعة المهام التي قامت بها منذ اكثر من 5 شهور على تولي حكومة اشتية مهامها.

وزير الدولة للريادة والتمكين اسامة السعداوي اوضح في حديث خاص لـ"رايـة"، بان "الريادة والتمكين" تم تاسيسها للاهتمام في قطاع الشباب والمرأة بشكل خاص ولتعزيز الشراكات بين القطاع العام والاهلي والخاص في قضايا التعاون الاقتصادي خاصة في ظل البطالة المتفشية.

السعداوي اكد بان الحكومة التزمت خلال خطة المئة يوم على ايجاد خطة منهجية "للريادة والتمكين"، مشيرا الى ان وزارته عقدت عشرات ورش العمل مع اصحاب العلاقة في الضفة والقطاع لايجاد التحاليل اللازمة والتي اظهرت النتائج الاولية بان هذا القطاع، مبعثر بشكل كبير ولا يوجد تنسيق فيه اضافة الى افتقاره لخطة وطنية.

وبين السعداوي انه جرى  تقديم الخطة الاستراتيجية لعمل الوزارة  لمجلس الوزراء، وفي موضوع البناء المؤسسي لها عرض ايضا النظام الداخلي للوزارة عن واقع التحليل الذي تم وفق احتياجات السوق والتداخلات المطلوبة كما تم تصميم الوزارة بما يتلائم مع تلك الاحتياجات.

واضاف: "اختصاص الوزارة عرض في جلسة اولى على مجلس الوزراء والان في مرحلة الاجراء القانوني لتلقي الملاحظات واخذ المقتضى القانوني حسب الاصول على ان تبنى بعد ذلك الوزارة ومن ثم مباشرة تجسيدها كهيكل وظيفي وخطط عمل تترجم كبرامج ومشاريع".

مؤتمر دولي

وعن الانطلاقة الفعلية للوزارة من حيث البناء المؤسسي والهيكلية، لفت السعداوي الى ان هذا الموضوع سيكون على جدول اعمال مجلس الوزراء في جسلته القادمة وستتخذ الحكومة قرارها بهذا الشأن.

وكشف السعداوي عن حدث تاريخي ستشهده فلسطين يجري العمل عليه من قبل وزارته حيث سيتم عقد مؤتمر دولي لعرض الريادة على العالم  بتاريخ 17-9-2019، بمشاركة العديد من الشركات العالمية.

غموض يلف المسمى

الناشط الشبابي عدي ابو كرش قال إن  مسمى  "الريادة والتمكين"  لا يزال يلفه الغموض حيث نص مرسوم استحداثها على تعريف "وزير الدولة للريادة والتمكين" ولم يشر الى مسمى وزارة، مشيرا الى انه حتى اللحظة لم يتم الاعلان عن خطة توضح مسار التمكين والريادة في مجتمعنا من قبل الوزير، كما ان هناك خلافات حادة حول  المسمى ان كان يجب ان يكون ضمن وزارة او وزير دولة او هيئة.

واضاف لـ"رايـة" : "ما زلنا في انتظار مخرجات حقيقية ملموسة على الارض باتجاه الريادة والتمكين وتعريف خارطة طريق واضحة باتجاه هذا المفهوم، وكيف يمكن تحويله لمخرجات حقيقية يمكن التفاخر بها"، لافتا الى ان المشوار ما زال مبكرا للمحاسبة.

واشار ابو كرش الى ان المطلوب من الوزارة عقد  ورشة عمل موسعة تشاركية ما بين مؤسسات المجتمع المدني والحكومة والقطاع الخاص لتعريف المدخلات والمسارات العريضة نحو الريادة والتمكين، اضافة الى اشراك عدد موسع من المجموعات الشبابية لتعريف احتياجاتهم كمدخلات رئيسية في الخطة.

السعداوي يرد على الانتقادات

وردا على الانتقادات التي وجهت للوزارة، اكد السعداوي بان وزارته تباشر عملها منذ لحظة استحداثها قائلا: "هناك فرق بين الولادة والعمل".

وتابع: "التخطيط لا يقل اهمية عن التنفيذ والوزارة اصبح لديها منصة كبيرة من المانحين والعلاقات وقطاع كامل منظم كما اجرت تعديلات ومداخلات عدة في قطاع الريادة والتمكين".

وقال: "عندما نتحدث عن الريادة والتمكين فهذا لا يعني ان المطلوب من الوزارة ان تكون جهة التنفيذ الوحيدة وانما هناك مؤسسات وجمعيات واتحادات تعمل على مشاريع الريادة".

واضاف: في الوقت الحالي يجري العمل على مشاريع ريادة في فلسطين بقيمة 78 مليون دولار "قيد التنفيذ"، والوزارة لديها علم في تلك المشاريع.

 

Loading...